مسئولية مجتمعية

إن المسؤولية الاجتماعية للشركات تجمع ما بين اهتمام سوق العمل والبيئة والمجتمع  بتفاعل الأطراف المعنية مع العمليات التجارية.  وبالنسبة لجمارك دبي، فإن المسؤولية الاجتماعية تعني الخروج عن حدود المألوف في تنفيذ وتطبيق القوانين والأحكام  للقيام بأنشطة ومبادرات لفائدة المجتمع. وإلى جانب حفظ بلادنا آمنة، فنحن نشجع باستمرار على تقديم المساعدة للمجتمع. إن أساس سياسة المسؤولية الاجتماعية للشركات في جمارك دبي قد جاء تكريماً لإعلان الأمم المتحدة العالمي عن حقوق الإنسان والاتفاقيات الابتدائية لمنظمة العمل الدولية لتشجيع ومساعدة شركائنا المعنيين للقيام بالشيء ذاته. إن التزامنا تجاه المسؤولية الاجتماعية واضح وفي تحسن مستمر وهذا عن طريق التأكيد على أهمية القيم وآداب المهنة وظروف العمل الجيدة  للنمو المستدام. كما أننا نطور وندير شبكاتنا وفقا لأفضل الممارسات البيئية.
 
إن نظامنا الاقتصادي بوجه عام يهدف إلى بناء اقتصاد قوي ومجتمع عادل، حيث تكون هناك فرصة وأمان للجميع. ونحن ملتزمون بتقديم اقتصاد قوي ليس قائما على مستويات الاستقرار المرتفعة للنمو وفرص العمل فحسب بل وعلى مستويات عالية من العناية بالبيئة.
 
ونحن نشجع الإنصاف جنبا إلى جنب مع المرونة في المؤسسة، وذلك لضمان أن الجميع يمكنه الاستفادة من الفرص لتحقيق أهدافهم. كما أن جمارك دبي تلتزم بتسيير شؤونها بطريقة مسؤولة اجتماعيا والمحافظة على أعلى مستويات الأخلاق في تعاملاتنا التجارية. وهدفنا هو التعامل مع كافة الأطراف المعنية للمؤسسة (بما فيها المساهمين، الحكومات، الشركاء، الموظفين، والموردين، والمجتمعات المحلية التي نعمل فيها) بعدالة في كل الأوقات واحترام الاختلافات الثقافية والجنسية والتنوع الديني.
 
كما أننا نجتهد للحصول علي أثر اجتماعي إجابي في البلدان التي نعمل بها وتقليل الأثر البيئي المتصل بعملياتنا، مما يولد دخل للحكومة والعمل في شراكة مع المجتمعات المحلية لتعزيز مبادرات التنمية المستدامة.