عن جمارك دبي

تعد جمارك دبي من أبرز الدوائر الحكومية المشاركة في تعزيز التنمية المستدامة، والمكانة العالمية لدبي، وجعلها مركزًاً مفضلاً للمال والأعمال، ومقصداً للتجار والمستثمرين لما تقدمه لهم من قيمة مضافة من توفيرٍ للكلفة والوقت والجهد، وذلك من خلال العمل على تسهيل وتسريع حركة التجارة المشروعة، وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية، انسجاماً مع عبارة "بوابة العبور إلى رخاء دبي"، التي تتخذها الدائرة شعاراً لعملها بكل ما تحمله هذه العبارة من معنى، فالرخاء يستند عادة على التجارة الحرة في أجواء آمنة وسريعة وعملية تلبي حاجات الناس وتتكيف مع طبيعة متطلباتهم، مع عدم إغفال دورها الرئيس في حماية المجتمع باعتبارها خط الدفاع الأول عن حدود إمارة دبي ضد كل من تسوّل له نفسه تهديد أمن وسلامة المجتمع بتهريب المواد الممنوعة أو المقلدة إلى داخل الدولة أو عبرها إلى أي مكان بالعالم.

وتعمل جمارك دبي على تقديم أفضل الخدمات لعملائها، عبر تطوير وابتكار وسائل جديدة تسهل الإجراءات الجمركية، بما يتوافق مع الخطة الاستراتيجية لحكومة دبي الهادفة إلى ترسيخ مكانة الإمارة، والمحافظة على معدلات النمو الاقتصادي، ودعم الإبداع والمبدعين في الدولة، وتعزيز الجهود الرامية إلى تحفيز الحس الإبداعي والتشجيع على الابتكار لدى المؤسسات الحكومية في إمارة دبي، تنفيذاً لمبادرات الابتكار التي تطلقها القيادة الحكيمة بدولة الإمارات، ومنها اعتماد 2015 عاماً للابتكار بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، والاستراتيجية الوطنية للابتكار التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، التي تهدف إلى جعل دولة الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكاراً في العالم خلال فترة السبع سنوات المقبلة، وغيرها من المبادرات الوطنية الرامية إلى ترسيخ ثقافة الابتكار في الممارسات الحكومية.

وتؤدي الدائرة دوراً كبيراً في حماية المجتمع عبر منع البضائع والمواد الممنوعة والمحظورة إلى داخل الدولة، وما يمثله ذلك من ضرر لصحة الإنسان والاقتصاد ومقومات المجتمع بصفة عامة، وتعتمد في هذا الإطار على استخدام أحدث أجهزة الفحص والتفتيش وأكثرها تطوراً في العالم جنباً إلى جنب مع كادر بشري مؤهل، يتم إلحاقه بدورات تدريبية متخصصة ومتنوعة.

كما تقوم الدائرة بجهود كبيرة لمكافحة ظاهرة الغش والقرصنة والتزييف، كجزء من هدف استراتيجي أكبر وهو تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية، من منطلق إيمانها بحقوق المنتجين والمبدعين وأصحاب الفكر البشري في مختلف المجالات صناعية كانت أو تجارية أو أدبية.

وقد حصلت جمارك دبي على العديد من الجوائز التقنية والجمركية وشهادات الأيزو في مجالات عمل متنوعة، منها التميز المؤسسي، وأنظمة تقنية المعلومات، والمسؤولية المجتمعية، والبيئة، وخدمة العملاء، والابتكار، وهذا يعكس نجاحها في تقديم خدمات عالية الجودة لعملائها من الشركات التجارية والصناعية.

 
​​القوة الدافعة لأعمالنا:
  • نقر بأهمية دورنا في سلسلة إمداد السلع ولا نهدف إلى التدخل في حركة انسياب البضائع والمسافرين إلا في الحالات الضرورية.
  • ندرك مسؤوليتنا تجاه المجتمع والقطاع التجاري في دبي لتحديد ومعالجة حالات عدم الالتزام بالقانون.
  • نقر بمسؤوليتنا نحو منظمة التجارة العالمية ومنظمة الجمارك العالمية ومختلف المعاهدات والاتفاقيات الدولية.
  • نقر بدورنا في مجلس التعاون الخليجي وبالحاجة إلى إدارة قانون جمركي موحد. نقر بمسؤوليتنا نحو الشركاء الرئيسيين:
    • حكومة دبي
    • القطاع التجاري
    • قطاع الأعمال والمال في دبي
    • سكان إمارة دبي
 
أسلوب أعمالنا:
  • اتخاذ موقع ريادي وإقامة علاقات عمل مع عملائنا لضمان تقديم أفضل الخدمات بما يتفق مع مسؤولياتنا التنظيمية.
  • ضمان حصول العملاء على المعلومات المطلوبة في سبيل الالتزام بالمتطلبات الجمركية.
  • تعزيز ثقة العملاء في الإجراءات والقرارات.
  • تحسين إجراءات الأعمال من خلال أفضل أساليب تطبيقات أنظمة المعلومات والدعم التقني.
  • إنشاء شبكة معلومات فاعلة حتى يتسنى لنا إدارة المخاطر في الوقت المناسب.
  • الارتقاء بمستوى احترافية موظفينا من خلال التدريب والتعليم والتطوير المهني وإدارة الأداء.
​​​​​​
 
​​​​​​ منهج التميز:

أن نكون موضع ثقة العملاء والمجتمع والقطاع التجاري العالمي فيما يتعلق بالآتي

  • إنجاز كافة الإجراءات الجمركية بطريقة فاعلة ومجدية اقتصادياً.
  • توفير معلومات دقيقة يمكن الاعتماد عليها لدعم عملية صناعة القرار.
  • تقديم الحوافز والمساعدات اللازمة لدعم الالتزام الطوعي بالقوانين الجمركية.
  • التوعية بعواقب عدم الالتزام وإذا تطلب الأمر تُفرض العقوبات اللازمة.
  • أداء دور قيادي وتقديم الدعم للإدارات الجمركية الأخرى بالمنطقة.
  • إسداء النصح والمشورة على مستوى رفيع للحكومة والإمارات الأخرى والاتحاد الجمركي الخليجي.
  • التحلي بالفعالية والابتكار في التعرف على التحديات والفرص المستقبلية ومواجهتها.
  • إقامة علاقات متينة مع الجهات والإدارات الجمركية الأخرى لتحقيق أفضل نتائج الالتزام بأقل تكلفة ممكنة.

لمزيد من المعلومات، الرجاء الضغط على الرابط أدناه للتواصل معنا: اتصل بنا

​​​​​​​​​​​​