أخبار وتقارير التفاصيل

جمارك دبي تعقد شراكة استراتيجية مع المهرجان الدولي لأفلام الأطفال 2016 

 
دعماً لمسيرة الإبداع والابتكار المتصاعدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، توّجت جمارك دبي جهودها لتطوير مواهب الأجيال الجديدة وإبداعاتهم بمبادرة رائدة  لدعم ورعاية الأطفال الموهوبين، من خلال إقامة شراكة استراتيجية مع المهرجان الدولي لأفلام الأطفال 2016، الذي تستضيفه دبي تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بدولة الإمارات، في 28 من إبريل الحالي.
 
وقد أصبحت بذلك جمارك دبي أول شريك استراتيجي حكومي لهذا المهرجان العالمي لأفلام الأطفال، حيث أطلقت الدائرة ممثلةً في إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية، بالتعاون مع اللجنة المنظمة للمهرجان، جائزةً جديدة تنضم إلى فئات الجوائز المقدمة للأطفال المشاركين في المهرجان؛ مخصصة للأفلام المتعلقة بحماية حقوق الملكية الفكرية. وستُمنح الجائزة لأفضل فيلم توعوي عن حقوق الملكية الفكرية ينتجه ويصوره الأطفال لتقديمه إلى المسابقة الخاصة بهذه الجائزة.
وتستكمل الدائرة بهذه المبادرة جهودها للتوعية والتثقيف بحقوق الملكية الفكرية لدى الأجيال الجديدة، من خلال جائزة جمارك دبي السنوية لحقوق الملكية الفكرية في الجامعات والمدارس.
وقال السيد سعيد أحمد الطاير، المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتشريعات في جمارك دبي: "نحرص على تعزيز جهودنا ومبادراتنا التي تهدف إلى تحفيز الإبداع والابتكار لدى الأطفال والأجيال الجديدة، تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بالعمل على تشجيع كافة فئات المجتمع لإطلاق الأفكار والابتكارات الجديدة التي تهدف إلى دعم مسيرة التطوير الشامل لمجتمعنا ودولتنا، لكي نواصل التقدم إلى المركز رقم 1 عالمياً في كافة المجالات. ونقدم السعادة للناس من خلال تطوير الخدمات الحكومية، والارتقاء بجودتها عبر تطوير واستخدام أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات بمواكبة تحول دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً."
وأضاف السيد سعيد أحمد الطاير: "تضع الدائرة ضمن أولوياتها المشاركة الفاعلة في جهود المجتمع لتطوير قدرات الأطفال والأجيال الجديدة في كافة المجالات. وتولي الدائرة اهتماماً كبيراً لتوعية وتثقيف الأجيال الجديدة بأهمية حماية حقوق الملكية الفكرية، والتصدي لمخاطر وأضرار البضائع المقلدة، لكي تصبح هذه الأجيال في مقدمة فئات المجتمع التي تتصدى لانتشار البضائع المقلدة، وتعمل على مكافحتها من خلال حث المجتمع على الامتناع عن استهلاك هذه البضائع."
وأكد المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتشريعات في جمارك دبي أن جهود الدائرة لتوعية الأجيال الجديدة بحماية حقوق الملكية الفكرية تكتسب أهمية مضاعفة في ظل التوجه الشامل لمجتمعنا إلى تحفيز الإبداع والابتكار، وفقاً لرؤية القيادة الحكيمة وتوجيهاتها، ولذلك نعمل في جمارك دبي على دعم الأنشطة الإبداعية في مجتمعنا وخصوصاً لدى الأطفال والأجيال الجديدة. وتعد مشاركتنا في دعم المهرجان الدولي لأفلام الأطفال وتخصيص جائزة جديدة ضمن المهرجان للأفلام المتعلقة بحماية حقوق الملكية الفكرية من المبادرات المثمرة التي نتبناها لتطوير قدرات هذه الأجيال، وإشراكها في الجهود المجتمعية للإبداع والابتكار.
وقال السيد يوسف عزير مبارك مدير ادارة حماية حقوق الملكية الفكرية في جمارك دبي: " تمتد جهود جمارك دبي لتشمل نشر ثقافة حماية الملكية الفكرية لدى كافة فئات المجتمع، حيث بلغ عدد الفعاليات التوعوية التي نظمتها الدائرة لمختلف الفئات في العام الماضي 31 فعالية، استفاد منها أكثر من 10 آلاف شخص شاركوا في تلك الفعاليات. كما نظمت الدائرة خلال العام 2015، بالتعاون مع شركائنا في القطاع الخاص من أصحاب العلامات التجارية الدولية في الشركات العالمية الكبرى، خمس ورش عمل لتدريب الموظفين الحكوميين والمفتشين على اكتشاف البضائع المقلدة؛ شارك فيها 184 مشاركاً من الدوائر والإدارات الجمركية والوزرات والمؤسسات الحكومية في دولة الإمارات والدول الشقيقة في مجلس التعاون لدول الخليج العربية."
 
وأضاف السيد يوسف عزير مبارك: "يسعدنا المشاركة مع المهرجان الدولي لأفلام الأطفال 2016 في تشجيع الأطفال على إنتاج أفلام متخصصة بحماية حقوق الملكية الفكرية، من خلال الجائزة التي أطلقتها الدائرة بالتعاون مع اللجنة المنظمة للمهرجان لأفضل فيلم ينتجه الأطفال للتوعية بمخاطر البضائع المقلدة ودعوة المجتمع لمكافحتها. ونحن نعمل على إشراك الأجيال الجديدة بفعالية في الجهود المجتمعية لتحفيز الإبداع والابتكار".
 
 
وقال مدير ادارة حماية حقوق الملكية الفكرية في جمارك دبي: "إن هذه الخطوة العالمية الجديدة في التوعية بحقوق الملكية الفكرية والجهود الرامية للحفاظ عليها تأتي بعد النجاح الذي حققته جائزة جمارك دبي للملكية الفكرية لطلبة المدراس والجامعات منذ إطلاقها في عام  2007 ، لتوعية وتثقيف الطلاب حول حقوق الملكية الفكرية" مشيراً إلى أن الجائزة تشمل 6 فئات هي: فئة أفضل حملة توعوية، وفئة أفضل موقع إلكتروني، وفئة أفضل ابتكار أو اختراع لحماية حقوق الملكية الفكرية، وفئة المشاركة في الجائزة بتأليف كتاب أو قصة حول هذه الحقوق، وفئة المشاركة بمسرحية قصيرة تتناول مخاطر السلع المقلدة، وفئة إعداد فيلم قصير عن الملكية الفكرية. وقد بلغ عدد المدارس والجامعات المشاركة  في جائزة جمارك دبي للملكية الفكرية، منذ انطلاقها حتى دورة السنة الدراسية 2014- 2015، أكثر من 110 مدرسة و13 جامعة. وتم إطلاق الدورة التاسعة للجائزة للعام الدراسي 2015 – 2016، وتركز الدورة على ربط حماية حقوق الملكية الفكرية بتحفيز الإبداع والابتكار، بما يواكب مبادرات القيادة الحكيمة لنشر ثقافة الابتكار في المجتمع."
 
وأكد السيد يوسف عزير مبارك أن الدائرة دعمت جهودها لتوعية وتثقيف الأطفال بحماية حقوق الملكية الفكرية من خلال المشاركة في تقديم المعلومات التوعوية بطريقة مبسطة لهم، عبر مساهمة الدائرة في أنشطة (كيدزانيا) مدينة الأطفال التفاعلية في دبي مول، من خلال تنظيم فعاليات موجهة للأطفال، هدفها تشجيعهم على الابتكار، وتعليمهم كيفية ابتكار المشروعات المستقبلية عن طريق قيامهم برسم الفكرة وتنفيذها، وتوعيتهم حول أهمية حماية أفكارهم من التقليد والقرصنة بتسجيلها لدى الجهات الحكومية المتخصصة.
وتقوم شركة "استوديو الأفلام" في دبي على تنظيم المهرجان الدولي لأفلام الأطفال 2016، وهو يستهدف الأطفال من أعمار 6 - 18 عاماً. وقد نظم المهرجان لأول مرة في دبي عام 2015، وكانت المشاركات من داخل الدولة، حيث تم إنتاج أكثر من 160 فيلماً من الطلبة المتواجدين في الدولة، وأكثر من 460 فيلماً من أكثر من 60 دولة مشاركة،  وتم عرض أكثر من 120 فيلماً على شاشات السينما في كل إمارات الدولة خلال فترة المهرجان.
ويستهدف هذا المهرجان توعية الأطفال في المدارس من خلال نشر ثقافة صناعة الأفلام السينمائي عالية الجودة، التي تتضمن عدداً من الرسائل التوعوية التي تخاطب المجتمع بشكل عام والفرد بشكل خاص. وتقوم اللجنة المنظمة باختيار الرسالة التوعوية في كل عام مع مراعاة اختلاف المضمون عن العام السابق، ويتم تكريم الفائزين بحضور عدد من كبار شخصيات المجتمع.
وتنطلق فعاليات المهرجان بحفل الافتتاح يوم 28 من إبريل 2016، وتستمر الفعاليات حتى حفل الختام الذي ينظم يوم 7 من مايو 2016 لإعلان النتائج وتوزيع الجوائز للأفلام الفائزة وتكريم الرعاة والمشاركين.