تفصيل الخبر

جناح جمارك دبي في كيدزانيا يستقبل أكثر من 58 ألف طفلاً في 18 شهرا 


استقبل جناح جمارك دبي في مدينة الأطفال التفاعلية والترفيهية " كيدزانيا" بدبي مول 58 ألف و225 طفلاً منذ افتتاحه منتصف عام 2011 حتى نهاية عام 2012.

وذكر خليل صقر بن غريب مدير إدارة الاتصال المؤسسي في جمارك دبي، أن الإقبال الكبير على جناح الدائرة في " كيدزانيا " يدل على شغف الأطفال والناشئة للتعرف على الدور الذي تؤديه جمارك دبي في المجتمع، والحياة الاقتصادية، خصوصاً مهمة التفتيش الجمركي، حيث يتيح الجناح للأطفال من عمر 4 إلى 15 عاماً فرصة ممارسة العمل الجمركي، والتعرّف على المهام والمسؤوليات المنوطة بالمفتشين الجمركيين، وكيفية مراقبة البضائع والتحقق من خلوها من المواد الممنوعة.

 ويرتدي الأطفال الذين يزورون الجناح، زياً باللون الأزرق مثبتاً عليه شعار جمارك دبي يماثل الزي الرسمي لمفتشي الدائرة، ويتقمصون دور المفتشين الجمركيين الذين يقومون بفحص البضائع والأمتعة، ويتحققون من خلوها من المواد الممنوعة والمقلّدة، عبر أجهزة تفتيش موصولة بشاشات تلفزيونية، وهو ما يسهم في تعضيد العلاقة بين جمارك دبي والمجتمع، وتوليد الرغبة الكامنة لدى الجيل الجديد للعمل في القطاع الجمركي مستقبلاً.

 وأضاف خليل صقر أن  جناح جمارك دبي في " كيدزانيا " استقبل في الفترة من يونيو إلى ديسمبر 2011،  أكثر من 22 ألف طفل، فيما وصل عدد الزوار في العام 2012 إلى 35 ألف و887 طفلاً، ويتم عرض فيلم يظهر للأطفال كيفية شك المفتش في الأغراض المشبوهة، وإخضاعها للتفتيش، وتتم الإشارة من خلال الفيلم الى الأغراض التي تعرض البلاد للخطر، كما يتم عرض مجموعة من الأغراض الممنوع حملها في حقائب المسافرين مثل السكاكين والأسلحة والألعاب النارية، والمخاطر التي تسببها في حال دخولها إلى البلاد.

هذا وتعتمد مدينة "كيدزانيا" على مفهوم مبتكر للتعليم الترفيهي للأطفال من عمر 4 إلى 15 سنة، وتقام على مساحة 80 ألف قدم مربع، حيث تضم شوارع ومؤسسات مهنية فعلية لكنها مصغّرة تناسب مدارك الأطفال، وتتيح المناطق المتنوعة في المدينة إمكانيات واسعة أمام الأطفال للتعرّف على مختلف المهن والتخصّصات واكتساب مهارات جديدة ومعارف حياتية في أجواء من المتعة.