مسؤوليتنا

مسؤوليتنا البيئية
 
إن الهدف الرئيسي لجمارك دبي هو ضمان توفير الخدمات التي دأبت على تلبية متطلبات العملاء وتوقعاتهم. أما الأهداف الثانوية فهي الحد من مخاطر التلوث الناجمة عن العمليات التي نقوم بها والإلتزام بإعادة التدوير وإستخدام المواد المعاد تدويرها حيثما كان ذلك ممكنا. وللمساعدة في تحقيق هذا الهدف علينا الإستفادة من نظام إدارة الجودة بما يتفق مع متطلبات الأيزو9001:2000 والتي يجري بإستمرار رصد وإستعراض تطبيقها وفعاليتها من خلال برنامج المراجعة الداخلية، وإستعراض إدارة وتحليل الأداء وفقاً مجموعة من الأهداف المحددة مسبقا.

مسؤوليتنا الإجتماعية
 
وفقا لرؤية ورسالة جمارك دبي، فنحن ملتزمون بأن ندير أنشطتنا بطريقة أخلاقية والإستمرار في تحسين ظروف خدمة موظفينا وحياة المجتمع الذي تخدمه. إن جمارك دبي تؤمن بأن الموارد البشرية هي قاعدتها الرئيسية، ووفقا لذلك قررت تنفيذ برنامج شامل للمساءلة الإجتماعية وهو نظام لإدارة ظروف العمل الأخلاقية. وكما تسعى بإستمرار لتحسين أدائها الإجتماعي مع التركيز على المجالات التالية:
الصحة والسلامة: تسعى جمارك دبي في تقديم خدماتها، إلى المحافظة على الصحة المهنية والسلامة لموظفيها وعملائها من خلال إعتماد أفضل الممارسات العالمية فيما يتعلق بإجراءات ونظم العمل. كما تعمل على توفير بيئة عمل آمنة وصحية والحفاظ على البيئة من خلال الإبتكار والتحسين المستمر للخدمات.

موظفينا
: في جمارك دبي نعترف بأن الأساس لنجاحنا هو موظفينا. كل موظف من الموظفين لديه برنامج تدريب منظم وخطة تنمية شخصية تعتمد على الإحتياجات والتطلعات الفردية. كما نقوم بمتابعة وتشجيع التطوير والتدريب، لتشمل المؤهلات وغيرها من الإعتمادات الخارجية. وأيضاً نقدم خطة شاملة مرنة تفيد جميع الموظفين وتتضمن الرعاية الصحية الخاصة، وخطط مكافأة، ورعاية الأطفال، والمعاشات التقاعدية والمنح الدراسية للتعليم وغيرها الكثير.
عن خدماتنا تجاه عملائنا
 
كجزء من جهود جمارك دبي المتواصلة لتحسين الخدمات المقدمة لعملائها وبما يتفق مع الجودة العالية، والحفاظ على القيادة من خلال توفير مشاريع وخدمات مميزة محليا ودوليا، فلقد أطلقنا ميثاق خدمة العملاء، لتعزيز أهمية توفير وتحسين ومراقبة مستوى الخدمات.

مسؤوليتنا تجاة المجتمع
 
نحن فعالون في المجتمع، ولا سيما فيما يتعلق بجمع التبرعات للجمعيات الخيرية وترتيب الأموال لإغاثة الفقراء والمحتاجين. نحن نحاول قدر الإمكان التعامل مع الموردين المحليين للسلع والخدمات من أجل تحسين حياة المجتمع. ونحن أيضا أنصار وأعضاء في الكثير من الجمعيات والمنظمات التي تدعم قضية رفاه المجتمع.