المبادرات والمشاريع

قسم المسؤولية المجتمعية ينظم "اللقاء التطوعي الأول 



نظم قسم المسؤولية المجتمعية بإدارة الاتصال المؤسسي اللقاء التطوعي الأول تحت شعار "إطلالة مجتمعية بروح إيجابية"، وذلك بقاعة القبة بالمبنى الرئيسي للدائرة، بحضور بطي عبد الله الجميري، المدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية والمالية الإدارية، وعدد من موظفو الدائرة المهتمين بجانب العمل التطوعي .

يأتي تنظيم اللقاء تعزيزاً لروح العمل المجتمعي بجمارك دبي، وضمان الاستثمار الإيجابي للوقت والموارد من أجل دفع العجلة التنموية للمجتمع، بالإضافة إلى تحقيق التنمية المستدامة، وتسخير الكوادر البشرية المؤهلة والمدربة في خدمة المجتمع المحلي.

خلال الافتتاح، قامت مريم خليفة الشامسي، مدير أول قسم الشراكة الحكومية والمسؤولية المجتمعية، بالتعريف بآلية التطوّع بحلّتها الجديدة، كما تم استقبال الاستفسارات العامة والاقتراحات البنّاءة في مجال العمل التطوعي، فيما دعت جميع موظفي الدائرة للانضمام إلى فريق التطوّع الخاص بالدائرة لتوسعة تلك اللبنة الأساسية، وتأهيلها بشكل دائم للمشاركة في شتى الأعمال التطوعية والمناسبات الوطنية والإنسانية.
 
من جانبه، ثمّن بطي عبد الله الجميري، المدير التنفيذي لقطاع الموارد البشرية والمالية والإدارية، خلال اللقاء على مبادرة استحداث فريق العمل التطوعي بجمارك دبي وقال: "إن العمل لا يقتصر على شخص معيّن أو وقت محدد، فهناك أمثلة حيّة للعمل الإنساني التطوعي، وتشهد الدائرة بالأعمال التطوعية والخطوات الإنسانية التي قام وما زال يقوم بها عدد من موظفي الدائرة في مواقع عملهم، حيث أن العمل التطوعي ينبغي أن تكمن قوّته في بيئة العمل الداخلية، ومن ثم تمتد تلك الأيادي البيضاء للتكاتف مع المجتمع".
وشهد اللقاء التطوعي الأول تفاعل إيجابي من الحضور، حيث تم طرح العديد من الاقتراحات الإيجابية التي من شأنها أن تسهم في تدريب وتأهيل فريق العمل التطوعي للدائرة، على أن يتم الاستعداد للقاء التطوعي الثاني في الشهر المقبل، والإعلان عن قائمة أسماء المتطوعين الجدد، بالإضافة إلى إزاحة الستار عن آلية التطوّع الجديدة، والتأكيد على أن العمل التطوّعي هو إثراء لمفهوم المواطنة الإيجابية، كما أن العمل على تحقيق التكامل الإيجابي بين المتطوعين وأفراد المجتمع يسهم في تمكين الدور المؤسسي ورسم ملامح التنمية المجتمعية. وفي ختام اللقاء، كرّم بطي عبد الله الجميري عدداً من متطوعي جمارك دبي الذين ساهموا بمد يد العون في مختلف المناسبات الدينية والإنسانية خلال عام 2015.