المبادرات والمشاريع

مكتبات للقراءة في جميع طوابق مبنى الدائرة بمبادرة من قسم المسؤولية المجتمعية والشراكة الحكومية 

 

في إطار حرص جمارك دبي على ترسيخ ثقافة العلم والمعرفة في بيئة العمل، ومواكبةً لمبادرة (عام 2016.. عام القراءة)، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، أطلق قسم الشراكة والمسؤولية المجتمعية بإدارة التصال المؤسسي، مبادرة "مكتبات القراءة"، بإقامة مكتبات متميزة في جميع طوابق مبنى الدائرة الرئيسي، بهدف تشجيع الموظفين على القراءة، مع إمكانية استعارة الكتب لمن يرغب في ذلك.
 وقالت مريم الشامسي، مدير أول قسم الشراكة الحكومية والمسؤولية المسؤولية إن هذه المباردة تعزز هدف نشر ترسيخ مفهوم الاطلاع والقراءة بين الموظفين، موضحة أن الدائرة تسعى إلى الإسهام في إيجاد مجتمع قادر على القراءة وشغوف بالمعرفة والاطلاع.
وأشارت إلى أن بإمكان موظفي وموظفات الدائرة الاطلاع على ثقافات العالم عبر الكتب المتنوعة متعددة المجالات، من خلال المكتبات الدائمة المتوفرة في جميع طوابق المبني الرئيسي للدائرة، داعية موظفي وموظفات الدائرة إلى استكشاف متعة القراءة، كون  الكتاب وسيلة للتعبير عن القيم، وواسطة لنقل المعارف والتجارب بين الأشخاص.