المبادرات والمشاريع

جمارك دبي تحتفل بيوم الصحة العالمي بعدد من الفعاليات التوعوية للموظفين والعملاء 

 
بمناسبة يوم الصحة العالمي الذي يصادف 7 إبريل من كل عام، والذي يتم الاحتفال به هذا العام هذا العام تحت شعار "داء السكري"، نظمت جمارك دبي اليوم الأربعاء(6إبريل) عدداً من الفعاليات والأنشطة التوعوية والتثقيفية للموظفين.
ويأتي تنظيم فعاليات يوم الصحة العالمي في إطار حرص جمارك دبي على نشر الوعي في مختلف المجالات، واستكمالاً لأنشطتها المجتمعية التي تهدف إلى تحقيق التزامها بالمسؤولية المجتمعية تجاه الموظفين والعملاء والمجتمع بصفة عامة، وتعزيز مفهوم الاستدامة.
 
وتتضمن الفعاليات العديد من الفقرات الهادفة، حيث يقدم قسم الشراكة الحكومية والمسؤولية المجتمعية بإدارة الاتصال المؤسسي نبذة عن دور جمارك دبي في مراقبة المنتجات الدوائية التي  تدخل الإمارة عبر منافذها البرية والبحرية والجوية، والتأكد من المواصفات والمقاييس المعتمدة والتزامها بالشروط الصحية، ومدى تطبيقها لأنظمة تقييم المخاطر على الصناعات الدوائية المحلية.
ويقدم قسم المسؤولية المجتمعية بالتعاون مع عيادات ميديكلينك، إجراء فحوصات مجانية للموظفين خلال هذا اليوم، وذلك في المبنى الرئيسي للدائرة في ميناء راشد، ومطار دبي الدولي المبنى رقم 3، ومطار آل مكتوم، وتشمل فحوصات السكر، والكوليسترول في الدم، قياس ضغط الدم، الكتلة الوزنية، فحص قياس كثافة العظام، إضافة إلى  توفير كوبونات للاستشارة المجانية لمختلف العيادات التابعة لمجموعة ميديكلينك.
كما يقدم فريق المسؤولية المجتمعية خلال الفعاليات أيضاً هدايا عينيه مع توزيع عبوات مياه تحتوي نصائح وإرشادات مطبوعة حول أهمية المياه للمحافظة على الصحة العامة، موجهه لجميع موظفي وموظفات الدائرة، وجمهور المتعاملين، وكذلك منشورات على كافة الموظفين توضح عدداً من التمارين المكتبية التي ينصح بممارستها أثناء العمل للحفاظ على الصحة العامة واللياقة البدنية للموظفين والموظفات.
 
 
 
وفي اطار حرص إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في جمارك دبي على نشر الوعي بالمنتجات المقلدة، تنظم فعاليات للعملاء الداخليين والخارجيين تتضمن عرض عينات أصلية ومقلدة، تشمل تلك العينات أدوية ومستحضرات تجميل وأغذية، مع تقديم النصائح لجمهور المتعاملين في كيفية معرفة المنتج المقلد من الأصلي، وذلك حرصاً على سلامة أفراد المجتمع من الأدوية المغشوشة والمقلدة.
وتركز منظمة الصحة العالمية من خلال يوم الصحة العالمي 2016 على مكافحة داء السكري، وذلك لانتشار داء السكري بسرعة في كثير من البلدان، خاصة منخفضة ومتوسطة الدخل، إضافة إلى إمكانية الوقاية من نسبة كبيرة من حالات داء السكري. وقد أظهرت تدابير بسيطة تتعلق بنمط الحياة وفعاليتها في الوقاية من النمط 2 من داء السكري أو تأخير الإصابة به.
شرح الصورة: فحوصات طبية لموظفي جمارك دبي اليوم ضمن فعاليات الدائرة احتفالاً بيوم الصحة العالمي