حضانة جمارك دبي

الرؤية
الطفل وأمه العاملة تحت سقف واحد.
 
الرسالة
• توفير بيئة تربوية آمنة وصحية ومحفزة لنمو الطفل بالقرب من والدته.
• تنمية قدرة الطفل على التعبير والتواصل مع بيئته.
• زرع الثقة في نفس الطفل وتهيئته للحياة الاجتماعية مع أقرانه، وضمان سلاسة انتقاله إلى الحياة المدرسية.
• منح الأم العاملة الراحة النفسية والاستقرار الوظيفي بقربها من طفلها.
• توفير ظروف طبيعية أقرب ما تكون إلى جو الأسرة لضمان نمو سليم للطفل.
 
مشروع حضاري
تولي جمارك دبي اهتماماً كبيراً للمسؤولية الاجتماعية لمواردها البشرية كجزء من المسؤولية الاجتماعية للدائرة تجاه المجتمع بصفة عامة.
وفي هذا الإطار، كانت مبادرتنا بإنشاء أول حضانة أطفال نموذجية على مستوى الدوائر الحكومية بإمارة دبي ضمن المشروع الوطني للحضانات الذي ترعاه وتتبناه حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة.
لقد أردنا من هذا المشروع الحضاري أن نمنح موظفات الدائرة راحة نفسية واستقراراً وظيفياً بتواجدهن قرب أطفالهن، وأن نساعدهن على تحقيق التوازن بين الحياة الاجتماعية والعملية، وذلك انسجاماً مع قيمنا المؤسسية ومسؤوليتنا الاجتماعية تجاه موظفينا.
نأمل أن تسهم الحضانة في ترجمة جانب من الأهداف الاجتماعية للدائرة، والتي تسير جنباً إلى جنب مع أهدافها الاقتصادية، بما يحقق رؤيتها للعمل على رفع نسبة الرضا الوظيفي وزيادة الإنتاجية تحقيقاً للمصلحة العامة للدولة ولإمارة دبي.
 
مشروع تربوي
في مطلع إبريل 2009، افتتحت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، حضانة جمارك دبي باعتبارها أول حضانة نموذجية لأطفال الأمهات العاملات في الدوائر الحكومية في إمارة دبي.
وتأتي هذه المبادرة ضمن المسؤولية الاجتماعية للدائرة تجاه موظفيها بشكل خاص، وتجاه المجتمع بشكل عام، حيث تساعد الموظفات على تحقيق التوازن بين الحياة الاجتماعية والحياة العملية.
وقد تم إنشاء الحضانة وفق أفضل المعايير والمقاييس العالمية المتبعة في التنشئة السليمة والصحية في ظل بيئة تعليمية وتحفيزية آمنة للطفل، وتمتاز بتصميمها النموذجي المريح، ويقوم على إدارتها فريق عمل نسائي متخصص ومؤهل بشكل كامل. وقد وفرت جمارك دبي كل الاحتياجات اللازمة من ألعاب ووسائل تعليمية وترفيهية مستلزمات الرعاية الصحية والتربوية لكافة الأطفال الملتحقين بالحضانة.
وبدأً من مارس 2010، تم فتح المجال أمام التحاق أبناء الموظفين الرجال أيضاً، وفقاً للقدرات الاستيعابية المتوفرة في الحضانة. وارتفع عدد الأطفال الملتحقين بالحضانة من 16 طفلاً في إبريل 2009 إلى 38 طفلاً في نهاية 2013.
 
حضانة جمارك دبي
المكان الأنسب للطفل بين أيدٍ أمينة، وحضن دافئ، وجو بهيج، وكتب تعليمية، وألعاب تربوية، ومهارات حركية، وغذاء صحي، وعناية طبية.
 
قوانين ولوائح الحضانة
• الالتزام بمواعيد عمل الحضانة.
• حرصاً على سلامة الطفل وأمنه، يتم توصيله إلى مدخل الحضانة لضمان حسن استثمار الوقت. وفي نهاية الدوام، يتم اصطحابه من المكان نفسه.
• يسلم الطفل إلى والديه أو للشخص المخول من قبلهما بإقرار رسمي.
• تلتزم الحضانة بعدم إعطاء الطفل أي أدوية إلا بموافقة ولي الأمر خطياً. وفي حالات العلاج طويل الأمد، فإن الحضانة تلتزم بتقديم الدواء الموصوف طبياً، وبناءً على توصيات ولي الأمر الخطية.
• لضمان عدم انتقال العدوى، فإن بقاء الطفل المريض في بيته حتى شفائه التام، خصوصاً في الأمراض المعدية، يعد أمراً ضرورياً ولا يمكن التغاضي عنه.
• سعياً من الحضانة لاحتضان أكبر عدد ممكن من الأطفال، وتلبية للطلب المتزايد على تسجيل أطفال الأمهات العاملات، فإن الطفل الذي يتغيب لمدة عشرة أيام متتالية من دون عذر مقبول يفسح تلقائياً المكان لطفل آخر من قائمة الانتظار.
• الحضانة غير مسؤولة عن الأشياء الثمينة مثل الذهب، وبالتالي يُرجى ارتدائهم له خلال فترة وجودهم بالحضانة.
 
المراحل العمرية:
نقبل الأطفال من عمر شهرين إلى أربع سنوات
البراعم (شهرين – سنه ونصف)
المستكشف الصغير 1 (سنة ونصف إلى سنتين)
المستكشف الصغير 2 (سنتين إلى 3 سنوات)
العباقرة الصغار (3 – 4 سنوات)
 
التوقيت:
نفتح أبوابنا من الساعة 7:15 صباحاً إلى الساعة 2:45 مساءً.
 
الرسوم:
تبلغ رسوم التسجيل 100 درهم تدفع لمرة واحدة عند تسجيل الطفل في الحضانة، بينما تبلغ الرسوم الشهرية 500 درهم، علماً بأن هذه الرسوم قابلة للتغيير وفقاً لمتطلبات العمل.
 
منهج الحضانة
تعتمد الحضانة على نظام "مونتيسوري"، الذي يركز على التدريب الحسي والنشاط الذاتي والتمارين التعليمية، وتطبيق مبادئ الحرية، مما يعطي للطفل حرية الاكتشاف والتعرف على البيئة المحيطة به استعداداً لمرحلة دخوله إلى المدرسة، بالإضافة إلى وجود منهج تربوي متكامل يعتمد على تدريس الأطفال التربية الإسلامية واللغة العربية واللغة الإنجليزية والرياضيات والخطوط والأشكال، فضلاً عن أنشطة التلوين الممتعة، وإكساب الطفل مهارات وقدرات عملية وسلوكية مميزة.

الرعاية الصحية
تتواجد ممرضة في الحضانة خلال فترة العمل للاطمئنان على صحة الأطفال، بالإضافة إلى زيارة شهرية يقوم بها طبيب الأطفال.

الأنشطة والفعاليات الأخرى:
تقيم الحضانة عدداً من الفعاليات والأنشطة منها:
الاحتفالات الخاصة:
يمكن إقامة احتفال خاص للطفل، على أن يتم التنسيق مع إدارة الحضانة قبل يومين من موعد الاحتفال لإجراء الترتيبات اللازمة.

الاحتفالات العامة:
تحتفل الحضانة بجميع المناسبات الوطنية كالعيد الوطني، والمناسبات الدينية كليلة النصف من شعبان والحج وغير ذلك.

اليوم الرياضي:
تخصص الحضانة يوماً واحداً أسبوعياً للتربية الرياضية، يطلب فيه من ولي الأمر تهيئة طفله وتجهيزه وتوفير ملابس رياضية ملائمة وحذاء رياضي مناسب.
 
الرحلات:
تنظم الحضانة رحلات مرتبطة بوحدات الكتب التعليمية لتعزيز المفهوم لدى الطفل.
 
لون الشهر:
تحدد الحضانة لوناً كل شهر، ويبدأ في الخميس الأول من كل شهر، حيث يرتدي الأطفال ملابس باللون المحدد، ويمكنهم اصطحاب ألعابهم الخاصة التي تحمل لون الشهر.

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل عبر الآتي:
حضانة جمارك دبي
ص.ب: 63 دبي، الإمارات العربية المتحدة
هاتف: 04-4177527/6
فاكس: 04-4177528
البريد الإلكتروني: Kaltham.meshar@dubaicustoms.ae