تفصيل الخبر

​​​​

جمارك دبي تتوج في افتتاح أسبوع جمارك الإمارات الخامس 2022 ريادتها للتحول الرقمي الجمركي 



افتتحت جمارك دبي فعاليات أسبوع جمارك دبي الخامس 2022 الذي تنظمه الدائرة بمواكبة اليوم العالمي للجمارك بحفل افتتاح افتراضي، حضرهُ سعادة سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة وسعادة أحمد عبدالله بن لاحج الفلاسي مدير عام الجمارك بالإنابة في الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية والجمارك وأمن المنافذ وسعادة أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة وسعادة حمد المنصوري مدير عام هيئة دبي الرقمية والسيد فهد غريب الشامسي المدير التنفيذي لقطاع الخدمات المساندة بالإنابة في جمارك ابوظبي.

وأطلقت الدائرة في حفل الافتتاح فعالياتها في أسبوع جمارك الامارات الخامس شعار "رواد التحول الرقمي الجمركي" والذي يستمر من 24 حتى 28 يناير الحالي، حيث تنظم جمارك دبي خلال الأسبوع 32 مبادرة وفعالية متنوعة تطلقها 13 إدارة ومركز جمركي مشارك في الفعاليات بالإضافة الى إطلاق 4 مشاريع رئيسية على مستوى الدائرة.

وقال سعادة سلطان أحمد بن سليم في كلمة القاها بحفل الافتتاح: " تعد دولة الامارات من الدول الرائدة في دفع عجلة التقدم العالمي عبر تطوير الاقتصاد الدولي من خلال تحقيق الصدارة في تطوير التجارة يأتي انطلاق أسبوع جمارك الامارات الخامس ليتوج مشاركتنا في الخطط والسياسات الحكومية الهادفة إلى ترسيخ التعافي الاقتصادي والتقدم بسرعة نحو تحقيق الأهداف المستقبلية لدولة الإمارات والتقدم نحو تعزيز التنوع في بنية الاقتصاد الوطني مع زيادة مســاهمة القطاعــات غيــر النفطيـة فـي اقتصادنا، ما يدفعنا للعمل على زيادة نمو التجارة الخارجية من خلال الإبداع والابتكار في تطوير المبادرات والمشاريع الخلاقة لنضمن اختصار الوقت والجهد في إنجاز العمليات التجارية،  وقد حرصنا على دعم مكانة دولة الامارات في التجارة العالمية من خلال توسيع دور مجموعة موانئ دبي العالمية في خدمة حركة التجارة عبر العالم، وواكبنا هذه الجهود عبر مبادرة الجواز اللوجستي العالمي الهادفة الى دعم القدرات التجارية الدولية، فيما نستمر بالعمل على تعزيز دور الدولة في المشاركة بقيادة الثورة العالمية الرابعة عبر تطوير نموذجنا الدولي الرائد في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة المرتكز إلى ابتكار واستخدام أحدث تطبيقات تقنية المعلومات الذكية والذكاء الاصطناعي ".

وأضاف: "لقد قدمت دبي للعالم تجربة متميزة في تطوير العمل الجمركي تنطلق من رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لدعم المزايا التنافسية التي توفرها الامارة للتجارة العالمية والتقدم نحو تعزيز التنوع في بنية الاقتصاد الوطني مع زيادة مســاهمة القطاعــات غيــر النفطيـة فـي اقتصادنا  إلـى نحـو 83 % في العـام 2020، ما يدفعنا للعمل على زيادة نمو التجارة الخارجية لتحقيق هدف الخطة الخمسية بوصول قيمة تجارة دبي الخارجية إلى 2 تريليون درهم خلال خمس سنوات، لتتوج دبي الإنجازات التي حققتها تجارتها الخارجية طوال السنوات الماضية حيث تضاعفت قيمة تجارة دبي الخارجية 10 مرات خلال الفترة 2000 – 2019 وحافظت التجارة الخارجية للإمارة على قوتها في العام 2020 فبلغت قيمتها نحو 1.182 تريليون درهم رغم تحديات جائحة كوفيد، وسيساهم تأسيس غرفة دبي العالمية في تعزيز مكانة الإمارة كمركز إقليمي ودولي للتجارة العالمية، حيث يُعد النجاح الاستثنائي الذي حققته دبي في استضافة معرض اكسبو 2020 دافعاً رئيسياً لتعافي حركة التجارة العالمية وداعماً اساسياً للتقدم في تطور دور الإمارة بالتجارة الدولية".

وقال سعادة أحمد محبوب مصبح: "يكتسب تنظيم فعاليات أسبوع جمارك الامارات الخامس 2022 أهمية مضاعفة بعد أن احتفلت دولة الامارات العربية المتحدة في ديسمبر الماضي بعيد الاتحاد الخمسين، كما وأصدرت وثيقة مبادئ الخمسين والذي كان أحد مبادئها بناء الاقتصاد الأفضل في العام عبر ما تم تحقيقه من إنجازات اقتصادية مرموقة والسعي الدؤوب لتحقيق التنمية الاقتصادية الشاملة خلال الخمسة عقود القادمة، ولا شك انه سيكون لقطاع الجمارك دور أساسي ورئيسي في دعم مبدأ بناء أفضل اقتصاد في العالم من خلال تبني أفضل الممارسات وتقديم خدمات رائدة ومبتكرة لتسهيل التجارة وحركة المسافرين معززة بآليات وبرامج عمل منظومة أمنية فعالة لحماية الاقتصاد والمجتمع، حيث يتوقع البنك الدولي أن ينمو اقتصاد دولة الامارات خلال العام الجاري بنسبة قدرها 4,6% ما يعكس الثقة في اقتصاد الدولة المتنوع القائم على المعرفة والابتكار والتكنولوجيا المتقدمة".

وأضاف: "لقد كان القطاع الجمركي في الدولة على قدر التحدي الذي واجهته الإدارات الجمركية على مستوى العالم في العامين الماضيين بوجود وانتشار جائحة كوفيد 19 ما تطلب من هذه الإدارات دعم استمرارية سلاسل التوريد واستمرارية حركة المسافرين، حيث استمر القطاع الجمركي في الدولة في تقديم الخدمات الجمركية وعمليات التخليص الجمركي على مدار الساعة دون توقف، وقد دعمت الإنجازات التي حققناها على صعيد استكمال التحول الرقمي دورنا في هذا المجال ومكنتنا أبرز هذه الأنظمة التي طورناها لتحقيق هذا التحول مثل نظام مرسال 2 الالكتروني الذكي ونظام محرك إدارة المخاطر الذكي والنظام المتطور الذكي لفحص الحاويات وأنظمة الإفصاح والاستعلام المبكر للمسافرين من انجاز عملية التطوير المتكاملة للخدمات والتسهيلات الجمركية عبر مبادراتنا الرائدة برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد ومبادرة الممر الافتراضي والتجارة الالكترونية عبر الحدود وحساب ضمان المخزون الافتراضي، وقد أثمر نجاحنا في انجاز التحول الكتروني فبلغت نسبة المعاملات الجمركية التي يتم إنجازها عبر القنوات الذكية والإلكترونية إلى 99,6 % كما وصلت نسبة سعادة العملاء إلى 98%، ما دعم حصول الدائرة على جائزة النخبة في برنامج دبي للتميز الحكومي الدورة التقييمية 2021".

وقال سعادة أحمد عبدالله بن لاحج الفلاسي: "يحق لنا في قطاع الجمارك بدولة الإمارات العربية المتحدة، أن نفخر بما حققناه من ريادة وإنجازات أسهمت في دعم أمن واستقرار المجتمع وتيسير التجارة، وجعلت من الإمارات نموذجاً في ابتكار الأنظمة وتوطين التكنولوجيا وتطوير العمل الجمركي، بعد أن تبوأت دولة الإمارات صدارة الترتيب العالمي في العديد من المؤشرات الدولية، وقد اتخذت منظمة الجمارك العالمية من " توسيع نطاق التحول الرقمي للجمارك من خلال تبني ثقافة البيانات وبناء نظام بيئي للبيانات" شعاراً ومحوراً وركيزة للعمل الجمركي خلال عام 2022، حيث يعكس هذا الشعار صدق وريادة توجهات قيادتنا الحكيمة، فقد سبقت دولة الإمارات معظم دول العالم في التحول الرقمي وبناء أنظمة في كافة القطاعات، وفي القلب منها قطاع الجمارك، وأصبحت معظم العمليات الجمركية تدار رقمياً بنسبة 100%، وتمكنت دوائر الجمارك المحلية والهيئة الاتحادية للجمارك خلال السنوات الماضية من ابتكار أنظمة ذكية رائدة لإدارة المخاطر الجمركية والعمليات الجمركية، مما أسهم في دعم المنظومة الأمنية والحفاظ على استقرار المجتمع وتعزيز النمو الاقتصادي"

وقال سعادة حمد المنصوري: "إن مسيرة دائرة جمارك دبي هي صورة مصغرة لمسيرة دبي نفسها التي صارت مصدر إلهام العالم بما تمتلكه من قيادة حكيمة، وتجارب غنية، ونجاحات متراكمة، وإصرار لا يلين على قهر المستحيل، ونحن في هيئة دبي الرقمية بالذات نعي أهمية هذه الدائرة وتأثيرها في ترسيخ أسس الحياة الرقمية الشاملة والمتكاملة. فالجمارك اليوم ليست شأنا يتعلق بالشركات ومعاملاتها بعيداً عن الأفراد. لقد تطوّرت الحياة في عالم اليوم، حتى أصبحت التجارة الرقمية جزءاً من أسلوب الحياة اليومي للقطاع الأوسع من المجتمع، وقد شهدت المعاملات التجارية الرقمية مستوى غير مسبوق في العام الماضي 2021 بفعل الظروف الاستثنائية الناجمة عن الجائحة، إذ بلغ عدد من قاموا بالشراء عبر الإنترنت في الإمارات 6.7 مليون شخص بما يمثل 67% من عدد السكان وهي من أعلى النسب في العالم".

وقال فهد غريب الشامسي: "بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من الجهات الحكومية الأخرى والقطاع الخاص، سطرت جمارك أبوظبي استراتيجيتها الطموحة نحو التحول الرقمي الشامل من أجل "منظومة جمركية خفية" تقدم حلول ذكية متكاملة ومبتكرة وعالمية المستوى في القطاع الجمركي، ومن أهم إنجازاتنا في رحلة التحول الرقمي، الاعلان عن إطلاق جميع خدمات جمارك أبوظبي بشكل إلكتروني عبر المنصة المتكاملة للخدمات الحكومية في أبوظبي (منصة تم) وكذلك النافذة الواحدة للتجارة المتقدمة والخدمات اللوجستية (منصة أطلب)، وإنجاز ما يزيد عن 60 نقطة اتصال إلكترونية مع الشركاء الاستراتيجيين، بالإضافة الى استثمارنا في الابتكار وأتمتة إدارة الموارد البشرية وتطوير منصة متكاملة لأنظمة التفتيش".

وقال السيد جو زهينجن ممثل شركة هواوي: "تستثمر جمارك دبي كثيراً في مجال الابتكار، حيث تعمل على تطوير وتحسين إجراءاتها الجمركية، وتقديم أفضل الخدمات والتسهيلات التجارية، بما في ذلك نظام مرسال 2 وبرنامج الممر الافتراضي والأكيد أن كل تلك الأنظمة والمشاريع المبتكرة جعلت جمارك دبي واحدة من أكثر هيئات التخليص الجمركي فعالية في العالم، ونتطلع الى التعاون بين الحكومات والمؤسسات في الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي القائمة على البيانات الضخمة لدعم تبني الثورة الصناعية الرابعة وإنشاء نماذج عمل جديدة.، حيث سيلزمنا الاستفادة من تطبيقات الابتكار الرقمي لتحسين العمليات التجارية والنماذج التنظيمية، بما يجعل المعاملات أكثر سلاسة ويخلق المزيد من القيمة للمجتمع".
وشهد حفل الافتتاح عرض فيلم شامل عن جمارك دبي ودورها الحيوي في حماية المجتمع وتيسير التجارة، كما تم خلال الحفل إطلاق المرحلة الثانية لتطوير منصة التجارة الالكترونية عبر الحدود المخصصة لتحديث خدمات الشحن في المنصة.





ملاحظات المستخدم

الاسم *
ردود الفعل *

* سوف يتم عرض التعليق بعد موافقة المشرف

لا توجد تعليقات !