تفصيل الخبر

​​​​

جمارك دبي تنجز 688 ألف مطالبة بقيمة 4.6 مليار درهم في 9 أشهر 



أفادت جمارك دبي عن إنجاز 688.201 ألف مطالبة بقيمة 4.6مليار درهم وذلك خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، وتمكن منصة "نظام إعادة التأمينات الذكي" المبتكرة العملاء من تقديم المطالبات على مدار الساعة طوال الأسبوع، وهو ما يوفر وقت وجهد العميل ويخفض الكلفة على الشركات، إضافة إلى دعم قدرة جمارك دبي على احتساب التأمينات المستردة بشكل أبسط وأكثر دقة، كما يقلص على نحو غير مسبوق المدة اللازمة لإعادة التأمينات.







وقال سعادة أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي :" تخطو جمارك دبي بثبات نحو الخمسين عاماً المقبلة بالاعتماد على متطلبات الثورة الصناعية الرابعة من أنظمة ومشاريع جمركية مبتكرة ، وهو ما يرسخ موقع دبي المدينة الأذكى عالمياً، ويحقق رؤية الدائرة في أن تكون الإدارة الجمركية الرائدة عالمياً في التجارة المشروعة، مؤكداً أن الأداء والأرقام التي تحققها الدائرة في قطاعاتها الجمركية والتي يتم الإعلان عنها تؤشر إلى تعافي القطاع التجاري بشكل سريع من تداعيات فيروس كرونا المستجد كوفيد -19 ، وأن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، رعاه الله، و الحزم التحفيزية التي وجه بتنفيذها و التي وصلت إلى 6.8 مليار درهم دفعت عجلة الاقتصاد الوطني ، ووفرت دعم فوري وقوي للشركات والمستثمرين، وهو ما نلمسه في قوة التجارة الخارجية لإمارة دبي خلال النصف الأول من العام الجاري بقيمة551  مليار درهم ،وعدد المعاملات الجمركية لنفس الفترة والتي تجاوزت 7.2 مليون معاملة.


وأضاف:" بلغ قيمة التأمينات المستردة منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية سبتمبر نحو 3.5 مليار درهم، وفيما يخص عمليات المقاصة الإلكترونية فقد سجل عدد مطالبات التحويل الآلي المباشر المعتمدة 76,391ألف مطالبة بقيمة رسوم جمركية محولة بلغت 382 مليون درهم للفترة ذاتها ، وتسهم عملية إغلاق طلبات رد التأمينات نحو توفير السيولة للشركات واستقطاب مزيد من الاستثمارات الجديدة في الدولة وقد أدت التحسينات التي تم إدخالها على منصة نظام إعادة التأمينات الذكية  إلى إعادة التأمينات والضمانات للعملاء بسرعة ودقة وشفافية، ويدعم النظام العديد من القدرات الوظيفية، منها تقديم المطالبات على مدار الساعة طوال الأسبوع، ووحدة مركزية لمعالجة المطالبات، كما يتيح التحقق من صحة المطالبات آلياً أثناء تقديمها، ومتابعة حالة تقديم الوثائق، وتسهيلات طلب تمديد وقت الصلاحية للصادرات، وتسهيلات لمتابعة وضع المطالبات، وخدمات البريد الإلكتروني الآلية لإخطار العملاء بحالة المطالبات، بالإضافة إلى المعالجة الشاملة للمطالبات وصولاً إلى التسوية المالية، كما يدعم التطبيق أيضاً تقديم الطلبات ومتابعتها عبر الأجهزة الذكية".

ومع تبني هذا النظام الذكي الشامل، زادت الإنتاجية في تخليص الشحنات قليلة المخاطر بنسبة 98% من المعاملات عن البضائع المحلية، وأصبح بالإمكان تطبيق عملية إعادة التأمين الآلية على جميع الصادرات والواردات بشكل أسرع وأكثر دقة.


وقال محمد الهاشمي مدير إدارة التأمينات الجمركية والمقاصة في جمارك دبي:" سجلت إدارة التأمينات الجمركية والمقاصة وبالرغم من تداعيات فيروس كورونا المستجد أداءً قوياً خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري وذلك بفضل التكنولوجيا المتقدمة ، التي استثمرت فيها الدائرة حيث يعد نظام "إعادة التأمينات الذكي"، وهو الأول من نوعه على مستوى العالم، ابتكاراً متطوراً تقنياً ، ما أدى إلى تحقيق الكثير من الفوائد للعملاء وللدائرة على حد السواء، مشيراً إلى أن جمارك دبي تعد أول دائرة جمركية على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي توفر خدمة استعادة التأمينات على الرسوم الجمركية إلكترونياً.





ملاحظات المستخدم

الاسم *
ردود الفعل *

* سوف يتم عرض التعليق بعد موافقة المشرف

لا توجد تعليقات !