تفصيل الخبر

​​​​

أحمد محبوب مصبح: المرأة في دولة الإمارات حققت طفرة نوعية في كافة المجالات 


تقديراً لدور للمرأة الإماراتية ودعماً لقدراتها، احتفلت جمارك دبي بيوم المرأة الإماراتية الذي يوافق 28 أغسطس من كل عام، حيث أُقيم الاحتفال هذا العام تحت شعار (التخطيط للخمسين: المرأة سند للوطن) وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي، وحضره سعادة  أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي وعدد من المدراء التنفيذين ومدراء الإدارات، وموظفات الدائرة.
ويأتي احتفال الدائرة بهذا اليوم تقديراً لدور للمرأة الإماراتية في اليوم المخصص لها، تأكيداً على أن المرأة تستحق الثناء والتقدير على الإنجازات غير المسبوقة التي حققتها في كافة المجالات، ودعماً للكفاءات النسائية بالدائرة بكافة درجاتهن الوظيفية، حيث تعد بيئة عمل جمارك دبي بيئة جاذبة للمواهب والكفاءات الشابة من الجنسين.

 وخلال الاحتفال هنأ سعادة مدير عام جمارك دبي الموظفات بهذا اليوم، مُثنياً على أداءهن في الدائرة حيث يعملن بحماس وكفاءة عالية جنباً إلى جنب مع الرجل.

وقال سعادته : على مر العقود الماضية ومنذ نشأة دولة الإمارات العربية المتحدة وكانت للمرأة ومازالت دوراً جوهرياً في تقديم السند والمساعدة لتكون شريكاً أساسياً في بناء الوطن وتحقيق التنمية المستدامة، فحققت المرأة في دولة الإمارات طفرة نوعية في كافة المجالات والتي لم تُحقق إلا بدعم من القيادة الرشيدة التي قدمت كل الدعم لها ووثقت فيها وجعلتها من ضمن المخططين لمستقبل تنموي رائد تسير فيه المرأة مع الرجل.

وأضاف مدير عام جمارك دبي مع استعدادنا للخمسين فللمرأة مسؤولية كبيرة في استشراف المستقبل ومساندة الرجل في تحقيق التنمية الشاملة التي تسعى لها دولتنا لنحقق حلم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي كان يؤمن بأن المرأة لها دوراً عظيماً في التنمية. ونحن في جمارك دبي على العهد ندعم دور المرأة في كافة المجالات ونثق بقدرتها فلدينا قيادات نسائية شابة تعمل بجدارة وشغلت المرأة الإماراتية مناصب مرموقة سواء في القطاع الحكومي أو الخاص، مشيراً إلى التزام الدائرة باستراتيجية دعم المرأة وتحتضن الدائرة 754 موظفة أي ما يمثل 25 % من موظفي الدائرة، منهن 255 يعملن في وظائف ميدانية وأمنية كمفتشات جمركيات. ساهمن في الارتقاء بمستوى الأداء والعمل في جمارك دبي، وتحقيق رؤيتها بأن تكون الإدارة الجمركية الرائدة في العالم الداعمة للتجارة المشروعة، هذا وقد سبق أن أطلقت الدائرة جائزة لدعم المرأة الجمركية " الثريا" لدعم دورها ومساهمتها وتميزها في مجال العمل الجمركي والميداني وذلك لتقديم الدعم للمجالات المهنية المختلفة للمرأة .

  وأكد مصبح: أن الدولة أوجدت مبادرات وسنت تشريعات وسياسات تعزز التمكين الاجتماعي والاقتصادي والسياسي للمرأة، ورسخت نهج تكافؤ الفرص في كل المستويات بمختلف القطاعات لتحقق الإمارات خلال الفترة الأخيرة بتقارير ومؤشرات التنافسية العالمية المعنية بالتوازن بين الجنسين، ومجيئها في المرتبة الأولى عربياً في سد الفجوة النوعية والمساواة بين الجنسين بتقرير الفجوة بين الجنسين 2020 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، لتكون الإمارات من بين الدول الرائدة عالمياً في التوازن بين الجنسين.

 ومن جانبها قالت مريم الشامسي رئيسة اللجنة النسائية في جمارك دبي: احتفالنا بيوم المرأة الإماراتية تحت شعار (التخطيط للخمسين: المرأة سند للوطن) وهذا الشعار وجهت به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ليكون البداية والاستعداد للخمسين عاماً المقبلة، كون المرأة جزء محوري في المجتمع ودورها ملموساً في دعم رؤية دولتنا المستقبلية ومساهمتها في استكمال مسيرة الإنجازات المستدامة.

وذكرت الشامسي أن المرأة الإماراتية حققت إنجازات عديدة في مجالات مختلفة وقد حرصت في نفس الوقت على القيام بأدوارها التنموية والاجتماعية ووازنت بينهما، وعاشت أزهى عصورها في ظل قيادة حكيمة لم تدخر جهداً في دعمها وتمكينها للوصول إلى أعلى المناصب وتمثيل الدولة محلياً واقليمياً وعالمياً فنحن نشعر بالفخر والاعتزاز كوننا إماراتيات.

ولفتت الشامسي إلى أن الاحتفال هذا العام جاء عن بُعد نظراً لما مر به العالم اجمع وجائحة كورونا وما تعرضت له الأسر من ظروف ٍوأزماتٍ مختلفة فكانت الأم أو الأخت أو الزوجة كلُهن قدمن أدواراً مختلفة في تلك الظروف بل استطاعت المرأة أن تتغلب على تلك الظروف وتساهم في استقرار الأسرة والمجتمع بأكمله حيث كانت ومازالت خير سند للرجل.

 وأكدت رئيسة اللجنة النسائية على الدعم المستمر للمرأة في الدائرة، لاسيما من القيادة العليا وتقديرها لدور المرأة في المجتمع، فكل عام وكل إماراتية أيقونة في سماء التميز والريادة في ظل دعم وتمكين وثقة غالية من قيادتنا الرشيدة.

 وشهدت الاحتفالية تنظيم محاضرة تحت شعار "صحتنا النفسية "قدمتها الدكتورة أسماء بن هويدي من مستشفى ميدكلينك عبر تقنية الاتصال المرئي، حيث تحدثت عن الصحة النفسية للمرأة وكيف أثرت جائحة كورونا ( كوفيد - 19 ) على الاستقرار النفسي للمرأة مع تقديم نصائح عن المرونة الذهنية وكيفية تجاوز الضغوطات الناتجة عن تلك الجائحة ، صاحب ذلك تجسيد شعار يوم المرأة الإماراتية بصور الموظفات من خلال لوحة الموزاييك .





ملاحظات المستخدم

الاسم *
ردود الفعل *

* سوف يتم عرض التعليق بعد موافقة المشرف

لا توجد تعليقات !