تفاصيل النشاط

للجنة النسائية بجمارك دبي تنظم كشتة حريم بمنطقة الليسيلي 

نظمت اللجنة النسائية بجمارك دبي رحلة بعنوان "كشتة حريم" تحت شعار  أنا جمركية سعيدة شاركت فيها 75 موظفة من الدائرة، حيث عبرت الموظفات الكثبان الرملية في منطقة الليسيلي وصولاً إلى مخيم النهضة الشتوي والذي تم الإشراف عليه من قبل إدارة جمعية النهضة النسائية فرع الليسيلي بدبي

وقد تم استقبال الموظفات من قبل متخصصات بأصول الضيافة العربية والعادات والتقاليد الإماراتية، واتسمت أجواء المخيم بالطابع التراثي الإماراتي الأصيل، وبجانب النسيم العليل والمناظر الخلابة أضافت الديكورات المحلية والمأكولات الشعبية رونقاً خاصاً يبعث انسجاماً متميزاً بين البيئة الإماراتية والهوية الوطنية المتأصلة

وشاركت الموظفات خلال الرحلة في مختلف الأنشطة والفعاليات منها ورشة "النضج العاطفي" التي قدمتها المدربة الإماراتية عائشة الزعابي، وتلتها فقرة المسابقات والألغاز، كما استمتعت الموظفات بالصعود على الكثبان الرملية  بسيارات الدفع الرباعي مما أضافت جمالية للمغامرة والاستمتاع بأجواء بحيرة البجع، كما تم تخصيص مساحة لركوب الخيل والتزحلق على الرمال ونقش الحناء

وتشرّف الموظفات المشاركات في المخيم بمرور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، مما أعطى دافعاً معنوياً للموظفات المشاركات بأن القيادة على دعم متواصل بأبناء شعبها وأن شعب دولة الإمارات هو أحد أسعد شعوب العالم في ظل قيادتها وحكومتها الرشيدة

 

 

 

ووجهت مريم خليفة الشامسي رئيس اللجنة النسائية بجمارك دبي بخالص شكرها وتقديرها لكل من ساهم في نجاح "كشتة حريم".
وعبّرت اليازية خليفة مديرة جمعية النهضة النسائية فرع الليسيلي، عن سعادتها بانضمام موظفات جمارك دبي للمخيم قائلة : " إننا نسعى لغرس روح الهوية الوطنية، فخراً واعتزازاً بانتمائنا لدولة فتحت للسعادة باباً على أرضها الغالية".
وقالت فاطمة حسين إحدى المشاركات بأن رحلة "كشتة حريم" كانت تجربة حيوية ضمن برنامج متكامل شملت العديد من الفعاليات وساهمت في شحذ الطاقة الإيجابية في سحر الطبيعة، مما جعلتها أحد أفضل الرحلات التي لا تنسى في ذاكرة العمل بجمارك دبي.  وأثنت هند السركال إحدى المشاركات على جهود اللجنة النسائية ودورها في دعم الموظفات، مما يسهم في تعزيز الولاء الوظيفي، وأضافت أن تنظيم مثل هذه الرحلات الترفيهية تعمل على  كسر روتين العمل اليومي وتوطيد العلاقات بين الموظفات خارج بيئة العمل.