أخبار وتقارير التفاصيل

جمارك رأس الخيمة تتطلع على أفضل الممارسات بإدارة عمليات المطارات بجمارك دبي  

 

استقبلت إدارة عمليات المطارات في جمارك دبي ، وفداً من نظيرتها في رأس الخيمة برئاسة الشيخ /عبدالله بن محمد القاسمي  نائب رئيس جمارك رأس الخيمة، فيما في استقبال  الوفد في مبنى مطار دبي الدولي، السيد / علي المقهوي – مدير إدارة عمليات المطارات ، والسادة مدراء عمليات مباني المطارات والسيد / مدير مكتب تحقيق المسافرين، وصفوان السويدي – ضابط أول شراكة حكومية.
 وتأتي هذه الزيارة في إطار التعاون والتنسيق المشترك بين جمارك دبي وإدارات الجمارك على مستوى الدولة، وحرص الدائرة على نقل المعرفة المكتسبة وتبادل الخبرات.
واطلع الوفد على سير الاجراءات الجمركية المتبعة في مبنى مطار دبي الدولي رقم 1، والتعامل الحضاري من قِبل مفتشي جمارك دبي لجميع المسافرين القادمين عبر المطار، والحس الامني الذي يتمتعون به والذي أسهم في كشف العديد من القضايا وإحباط محاولات تهريب المواد الممنوعة والمقيدة.
 كما زار الوفد قاعة التدريب الجمركي التابع لإدارة عمليات المطارات، واطلعوا من خلاله على التجهيزات والبرامج المتطورة لتهيئة المفتشين للعمل في جميع المنافذ الجمركية، كما تجوًل الوفد في متحف الضبطيات، واطلعوا على الضبطيات التي قام بها مفتشو الجمارك خلال الفترة السابقة، وكذلك مكتب الذهب الجديد الذي تم تشييده مؤخراً، بالإضافة إلى زيارة الأقسام المختلفة التابعة لإدارة عمليات المطارات.
 وعقب ذلك انتقل وفد جمارك رأس الخيمة بصحبة علي المقهوي ومدراء الإدارات إلى مبنى المطار رقم 3 ، حيث تم اطلاعهم على آلية العمل المتبعة في أقسام التفتيش، وزيارة غرفة المراقبة والسيطرة التابعة للإدارة، وكذلك قسم الأجهزة الداخلية وآلية مناولة الحقائب، وتم تقديم عرض مرئي للوفد عن بعض أبرز ضبطيات الإدارة في الفترة السابقة.
وفي ختام الزيارة التي نسق لها قسم الشراكة الحكومية، تقدم الشيخ/ عبدالله بن محمد القاسمي بالشكر والتقدير لجمارك دبي على حفاوة الاستقبال، مشيداً بمنظومة العمل وجهود الدائرة لتطويع التقنيات الإلكترونية في العمل الجمركي، وكذلك الممارسات المطبقة في إدارة عمليات المطارات.
وبدوره أكد علي المقهوي على أهمية تبادل الزيارات بين إدارة الجمارك في الدولة، لتبادل الخبرات والاطلاع على أفضل الممارسات والتجارب المميزة، وعمل المقارنات المعيارية والتي تنعكس بشكل إيجابي على مصلحة سير العمل.