أخبار وتقارير التفاصيل

جمارك دبي تستقبل وفداً من مؤسسة محمد بن راشد للإسكان للاطلاع علي تجربة "فريق المائة" لتطبيق الخدمات الذكية 

 

استقبلت جمارك دبي وفداً من مؤسسة محمد بن راشد للإسكان للاطلاع على أحدث التطبيقات والأنظمة الذكية التي طبقتها الدائرة لتطوير العمل، وتوفير الخدمات الجمركية للعملاء إلكترونياً وعبر الأجهزة الذكية، من خلال مشروع "فريق المائة" لتطبيق الخدمات الذكية. ضم الوفد الزائر كلاً من نورة الخاجة، مدير إدارة المنح والقروض، وهيثم الخاجة، مدير مكتب الاتصال المؤسسي والتسويق، وجاسم حسين، استشاري إسكان أول، ورمزي الشنان، رئيس قسم العقود والمشتريات، ونورة المطوع، رئيس قسم التخطيط الاستراتيجي بالإنابة، وأميرة آسكاني، ضابط إداري .  كان في استقبال الوفد الزائر فريق من جمارك دبي ضم كلاً من أحمد اليعقوبي، مدير إدارة المشاريع-مكلف، وبدر الخروصي، مدير قسم تسليم الأنظمة التقنية بإدارة تقنية المعلومات.ورحب جمعة الغيث، المدير التنفيذي لقطاع التطوير الجمركي في جمارك دبي، بوفد مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، مؤكداً على أهمية التواصل والتعاون بين مختلف الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة في دبي لتبادل الخبرات والمعرفة.وقال جمعة الغيث إن تكليف فريق المائة بتحقيق الخدمات الذكية عبر إتاحة جميع الخدمات المباشرة مع العملاء عبر الهاتف المحمول تماشياً مع مبادرة الحكومة الذكية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وبرنامج حكومة دبي الذكية الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لدبي، واستجابة لمتطلبات التحول الذكي. وأكد أن فريق المائة لتطبيق الخدمات الذكية نجح في تخطي التحدي الكبير بضمان مكانة الدائرة "كأول دائرة حكومية في دولة الإمارات العربية تحقق رؤية صاحب السمو نحو التحول الحكومي الذكي".وقال المدير التنفيذي لقطاع التطوير الجمركي في جمارك دبي إن الدائرة تحرص على تبني وإطلاق المبادرات التي تواكب أحدث التطورات التكنولوجية العالمية في مجال تقديم الخدمات للعملاء، تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الهادفة إلى إسعاد الناس.وأضاف: "إن جهود التحول الذكي مستمرة بدون توقف في إطار استقبال معرض اكسبو 2020، حيث تم إعداد مجموعة من المشروعات والبرامج الذكية؛ منها نظام التفتيش الجمركي الإلكتروني، ونظام مخالصة الشحن، وكذلك نظام خدمات المطالبة واسترداد الرسوم الجمركية الإلكتروني، كما أننا بصدد إطلاق قناة ذكية خاصة بالمشاركين في المعرض العالمي، عبر توفير نظام آلي للتخليص الجمركي على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، والتي تتيح لهم الاستفادة من خدمة التخليص المسبق قبل الوصول الفعلي للبضائع وشحنها من دولة المصدر". وقدم أحمد اليعقوبي، مدير إدارة المشاريع في جمارك دبي - مكلف،عرضاً مفصلاً عن الخطوات والإجراءات التي اتخذها فريق المائة برئاسة جمعة الغيث، المدير التنفيذي لقطاع التطوير الجمركي في جمارك دبي، لضمان التطوير
 
 
الكامل لخدمات جمارك دبي وتقديمها عبر الهاتف المحمول خلال 100 يوم، قائلاً: "بدأ الفريق بتقييم الوضع القائم، ومن ثمّ العمل على تطوير خارطة طريق للتغيرات المطلوبة، مع الأخذ بعين الاعتبار طبيعة التحدي. وتبّنى الفريق واحدة من أحدث الاستراتيجيات في تطبيق تنفيذ المشاريع تسمى (إطار عمل Scrum)، وهي منهجية تطبق في تنفيذ البرمجيات المتعددة وتحتوي على عدة مستويات، وفرت بدورها أرضية قوية للإنجاز السريع، وسهّلت مهمة التنسيق والتعاون الحثيثين لأفراد الفريق في طريقهم نحو تحقيق الهدف المرصود".وأضاف: "لم يتوقف الأمر عند إطار العمل هذا، حيث تمّت الاستعانة بعدد من المنهجيات العلمية والأدوات الحديثة لتيسير التواصل بين أعضاء الفريق وضمان الالتزام بأحدث التكنولوجيات".وأكد أن جهود فريق المائة تمخضت عن إطلاق جمارك دبي لــ 100% من خدماتها كخدمات ذكية خلال 100 يوم عمل فقط. وقال بدر الخروصي، مدير قسم تسليم الأنظمة التقنية بإدارة تقنية المعلومات، إن جمارك دبي أعلنت خلال الفترة الأخيرة عن عدد من المبادرات التطويرية الجديدة لخدماتها الذكية، وحققت العديد من الإنجازات علي هذا المستوى لتوفير الخدمات الجمركية لعملائها بأٌقل جهد وتكلفة، وبسلاسة وسهولة، مشيراً إلى أن جمارك دبي كانت أول دائرة حكومية تتحول إلى دائرة إلكترونية بالكامل عام 2009، وأنجزت التحول إلى أول دائرة حكومية ذكية بالكامل تقدم كافة الخدمات الجمركية على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع عبر الهواتف الذكية عام 2013. وفي عام 2014، تم تحديث موقع الدائرة للخدمات الذكية وإطلاق الخدمات على الساعات الذكية التي ستصبح مستقبلاً من أهم وأكثر الوسائل استخداماً في التعامل مع تقنية المعلومات من قبل الأفراد".وأكد أن جمارك دبي حصلت على تغذية راجعة مميزة من العملاء حول آلية تقديم الخدمات الجديدة، حيث وصل رضا العملاء إلى 88%، كما حققت الريادة في وضع منهج لخدمات الهاتف المحمول عبر الإنترنت، والذي تم تبنيه لاحقاً من قبل الدوائر الحكومية الأخرى لزيادة الفعالية والكفاءة، وقد لاقت هذه الخدمات استحساناً كبيراً ليس في وسط عملاء جمارك من الدولة وحسب، بل امتد ليصل إلى باقي دول الخليج العربي.وأشاد الوفد الزائر بالأنظمة المتطورة التي تطبقها جمارك دبي، وخاصة تلك المتعلقة بالتحول الذكي، مؤكدين أن الأنظمة المعمول بها في جمارك دبي تعد نموذجاً يمكن تنفيذه في المؤسسة وفي مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية بالدولة.