أخبار وتقارير التفاصيل

إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي تستقبل وفداً من "اقتصادية أبوظبي" للاطلاع على تجربة جمارك دبي في تطوير نموذج الإبداع والابتكار 

استقبل قسم الاقتراحات والشكاوى في إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي وفداً من دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي  للاطلاع على أفضل الممارسات المتبعة في قسم الاقتراحات والشكاوى، والإنجازات التي حققتها جمارك دبي في تطوير نموذج الإبداع والابتكار.

كان في استقبال الوفد حسين الفردان، مدير قسم الاقتراحات والشكاوى في جمارك دبي، فيما ضم وفد دائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي كلاً من منى أبوبكر، رئيس قسم التدريب وتقييم الأداء بالإنابة، وأحمد البركاني، مستشار تطوير الأداء، وراشد إسحق العلي، محلل تطوير مؤسسي، وهدي المريخي، منسق مشاريع.

وفي مستهل الزيارة، رحب حسين الفردان بالوفد الزائر، وقدم لأعضاء الوفد عرضاً لشريط فيديو عن أصالة ثقافة الإبداع والابتكار في جمارك دبي، كما قدم شرحاً تفصيلياً للزائرين عن جميع المعايير الخاصة بنظام الاقتراحات، وأوضح كيفية المشاركة في الجوائز المحلية والعالمية والمستلزمات المطلوبة للحصول على الجوائز، وتناول العرض أهمية الدخول في شراكات استراتيجية تعزز من ثقافة الإبداع المؤسسي في الدائرة.
كما قام بعرض نبذة عن مسار اقتراحات الموظفين والعملاء وآلية تطبيق الأفكار، ومقاييس مؤشرات الأداء الخاصة بها، وآلية صرف المكافآت للمعنيين، وطرق الاتصال والتواصل، بالإضافة إلى أهم إنجازات وجوائز جمارك دبي في نظم الاقتراحات على المستوى المحلي والعالمي، بما في ذلك تجربة جمارك دبي الخاصة في الحصول على التصنيف البلاتيني للسنة الخامسة على التوالي، وبالتقييم الكامل في آخر عامين (2013 و2014) من جمعية أفكار المملكة المتحدة، وحصول الدائرة كذلك على ثلاث جوائز رئيسية من جائزة ومؤتمر الأفكار العربية، في مقدمتها جائزة فكرة العام الكبرى عن نظام التدقيق الجمركي الذكي، حيث تعد هذه الجائزة أرفع تكريم في مجال الإبداع والابتكار على مستوى العالم العربي، ويجري تسليمها سنوياً للمؤسسة الأفضل في العالم العربي في مجالات الإبداع والابتكار. وفي نهاية اللقاء، أشاد الوفد الزائر ببيئة العمل المتطورة التي تتميز بأعلى درجات المهنية  في الأداء، والتعاون الحثيث الذي تلقاه من القائمين على النظام بخصوص هذه الزيارة
 
 
 
وأعرب الوفد الزائر عن شكره لجمارك دبي على تعاونها الدائم في نقل المعرفة للجهات الحكومية والخاصة داخل الدولة، وتعميم تجربتها الناجحة في تحفيز الموظفين والعملاء للمشاركة بأفكارهم الخلاقة للتطوير المستمر،  وأبدى تقديره وإعجابه بجهود الدائرة في دعم الإبداع والابتكار في الدولة، مواكبة لاعتماد 2015 عاماً للابتكار في الدولة بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله"، وإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، للاستراتيجية الوطنية للابتكار، وتنفيذاً لرؤية قيادتنا الحكيمة بضرورة تكثيف الجهود لخلق بيئة محفزة للابتكار تصل بدولة الإمارات للمراكز الأولى عالمياً في هذا المجال.