تفصيل الخبر

جمارك دبي و" تنمية" تبرمان اتفاقية تعاون استراتيجية 

أبرمت جمارك دبي وهيئة تنمية الموارد البشرية الوطنية "تنمية" اتفاقية تعاون بشأن تعزيز علاقات الشراكة الاستراتيجية والتنسيق في العديد من المجالات، خاصة توفير الفرص الوظيفية للمواطنين بالدائرة، وتبادل المعلومات والخبرات، والاستفادة من الإمكانيات والكفاءات المتوفرة لدى كل منهما، بما يسهم في تطوير كفاءة الموارد البشرية لدى الجهتين.
تم توقيع الاتفاقية في مقر جمارك دبي بحضور سعادة سلطان أحمد بن سليم رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، ووقعها كل من سعادة أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، وسعادة أحمد محمد مطر المري مدير عام " تنمية".
وقال سعادة سلطان بن سليم إننا سعداء بجهود" تنمية" في توفير فرص العمل للمواطنين وندعم جهودها في هذا المجال، مشيراً أهمية التدريب والاستفادة من القدرات الخاصة بكل باحث عن عمل، مؤكداً في الوقت نفسه أهمية توفر الدافعية والرغبة الحقيقية للعمل، وأن لدى جمارك دبي برامج تدريبية لتأهيل وتطوير قدرات الملتحقين بها. وقال إن ايجاد فرص العمل للمواطنين هو مسؤولية مجتمعية للقطاعين العام والخاص، ونحن ندعمها بكافة السبل.
وقال بن سليم إن ما يميز موظفي الدوائر الحكومية بدبي اليوم هو  الدافعية للنتاج وتقديم الخدمات المتميزة بفضل الطاقة الايجابية التي يبثها فينا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.
وأوضح أحمد محبوب أن اتفاقية التعاون تأتي انطلاقاً من رؤية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة الرامية إلى التمكين الكامل للموارد البشرية الوطنية المتسلحة بالمعرفة والإبداع  لبناء اقتصاد  تنافسي، كما تأتي تطبيقاً لتوجهات حكومة دبي الرامية لتعزيز الشراكة وتعزيز مجالات التعاون بين كافة الجهات الحكومية، وضرورة تكامل مبادراتها وبرامجها الاستراتيجية لتحقيق الأهداف المشتركة على صعيد تنمية الموارد البشرية الوطنية.
 
وأشار سعادته إلى أن جمارك دبي تسعى من خلال هذه الاتفاقية المبرمة إلى توفير فرص وظيفية للمواطنين في مجالات العمل المختلفة بالدائرة، والمضي قدماً نحو استقطاب الكوادر الوطنية المؤهلة للعمل في الدائرة، والتي ينصب تركيزها على توفير الجو المناسب للعمل وبرامج التدريب المتميزة على أعلى المستويات لموظفيها، من خلال وجود مركز التدريب الجمركي، مؤكداً أن جمارك دبي و" تنمية" تهدفان من وراء إبرام هذه المذكرة إلى المساهمة في بناء مجتمع العلم واقتصاد المعرفة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ودعم جهود الدائرة في تطوير خطة وسياسة شاملة لتوطين الشواغر الوظيفية، كذلك دعم جهود هيئة تنمية في توظيف وتأهيل الكوادر الوطنية المسجلين في قاعدة بياناتها، وتبادل المعلومات المتعلقة ببيانات المواطنين الباحثين عن عمل بهدف إيجاد فرص وظيفية مناسبة لهم، وإحداث التكامل والتنسيق فيما يتعلق بتبادل الخبرات والممارسات المعمول بها لدى الطرفين، مؤكداً أن هناك حاجة لاستقطاب مواطنين جدد في مجالات العمل المختلفة في جمارك دبي خاصة مع التوسع في المنافذ الجمركية بالموانئ والمطارات والاستعداد لاستضافة دبي " اكسبو 2020".
وقال أحمد محبوب: " نحن سعداء بأن نسبة التوطين في الدائرة حالياً مرتفعة وتصل ل 84%، لكننا نسعى لزيادتها من خلال التعاون مع تنمية وقنوات الاستقطاب المختلفة، التي من بينها المشاركة في معارض التوظيف، وبالتأكيد هذه الاتفاقية ستعزز هذه الجهود، ومن هنا نتوجه بالشكر إلى الهيئة لدعمها خطط جمارك دبي الخاصة بالتوطين"، مشيداً بالدور الحيوي الذي تقوم به هيئة " تنمية"، والمتمثل في إيجاد فرص العمل للموارد البشرية المواطنة بالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات الحكومية على مستوى الدولة، بالإضافة إلى إعداد المواطنين الراغبين في دخول سوق العمل وتأهيلهم والاستفادة من قدراتهم، والاتفاقية الموقعة اليوم تعكس جهود التكامل بين الجهات الحكومية على المستويين المحلي والاتحادي في قضية هامة وهي قضية التوطين.
من جانبه، قال أشاد سعادة محمد مطر المري، مدير عام هيئة تنمية الموارد البشرية الوطنية " تنمية" بهذه المبادرة من جمارك دبي لاستقطاب الكوادر البشرية المواطنة، وقال إنها تدعم جهود الهيئة وتسهم في تحقيق أهدافها المتمثلة في إيجاد فرص عمل للمواطنين وتأهيلهم وتدريبهم خلال التحاقهم بسوق العمل، مؤكداً أن الاتفاقية تكلل التعاون المشترك خلال الفترة الماضية، حيث تعاون الجانبان خلال الفترة القليلة الماضية تنظيم يومين للتوظيف خاصين بجمارك دبي أحدهما تم في مقر الهيئة في أبوظبي والثاني في الفجيرة وشهدا اقبالاً طيباً من قبل المواطنين.
وقال : " إن تنمية تسخر إمكانياتها لإيجاد فرص وظيفية للمواطنين بعد أن يتم تأهيلهم عبر البرامج التدريبية المتميزة لدخول سوق العمل، والتنسيق مع كافة الجهات الحكومية في الدولة لتوظيف الكوادر المواطنة، بما يسهم في خلق أجيال جديدة وقادة مستقبليين بالجهات الحكومية على مستوى الدولة.