المبادرات والمشاريع

جمارك دبي تستعرض ثقافات الشعوب والأمم بفعاليات متميزة في يوم التراث العالمي 

 
 
بمناسبة يوم التراث العالمي، الذي يصادف 18 من إبريل من كل عام، نظّمت جمارك دبي عدداً من الفعاليات والأنشطة التثقيفية والتراثية للموظفين في مقرها الرئيسي، بحضور سعادة أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، وسعادة مانا بيلي شوجولي، قنصل عام جنوب إفريقيا في دبي، وشملت الفعاليات التراثية المميزة التراث الثقافي ل 6 دول؛ هي - إلى جانب دولة الإمارات العربية المتحدة - مصر، وفلسطين، والأردن، وعمان، وجنوب أفريقيا.
 
 
وقال سعادة أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي إن تنظيم فعاليات يوم التراث العالمي يأتي انطلاقاً من حرص الدائرة على مشاركة العالم ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) الاحتفال بهذه المناسبة. ونهدف من خلال فعالياتنا لهذا العام  التأكيد على تلاقي الثقافات والمظاهر التراثية المتنوعة لعدد من الدول، وليس لدولة الإمارات فقط، وذلك لتوعية الموظفين وترسيخ التراث الإماراتي لديهم، وإطلاعهم في الوقت ذاته على العديد من الثقافات المجاورة، استكمالاً لأنشطة الدائرة النابعة من التزامها بالمسؤولية المجتمعية تجاه الموظفين والعملاء والمجتمع بصفة عامة، وتعزيز مفهوم الهوية الوطنية داخل الدائرة.
ووجه أحمد محبوب مصبح شكره لرابطة سيدات السلك الدبلوماسي بدبي والإمارات الشمالية على التعاون الذي قدمته في هذه الاحتفالية التراثية، ولقنصل عام جنوب إفريقيا في دبي لحضوره الاحتفالية.
 
 
وتفقد سعادة أحمد محبوب مصبح، بصحبة قنصل عام جنوب أفريقيا الفعاليات المتنوعة، والأجنحة المصاحبة لها، التي عكست القيم التراثية لكل الدول المشاركة، حيث شارك قنصل عام جنوب إفريقيا في الفعاليات التراثية الإماراتية، ومنها رقصة" العيالة"، معرباً عن إعجابه بها وتقديره لها.
 
 
 
بدوره، قال السيد خليل صقر بن غريب، مدير إدارة الاتصال المؤسسي في جمارك دبي، إن مبادرة الاحتفال باليوم العالمي للتراث تعكس جهود الدائرة المبذولة للمحافظة على تراث وتاريخ الإمارات الأصيل، معتبراً أن احتفال جمارك دبي بهذه المناسبة الثقافية دليل على مدى الاهتمام بهذا الموروث التاريخي والشعبي الأصيل. 
 
 
وتضمنت الفعاليات العديد من الفقرات التراثية للدول المشاركة، شملت ما تتميز به الدول من فلكلور شعبي، وأكلات مميزة.
أقيمت الفعاليات بحضور وإشادة كل من حرم قنصل عام المملكة الأردنية الهاشمية رئيسة رابطة سيدات السلك الدبلوماسي بدبي والإمارات الشمالية، وحرم قنصل عام المملكة المغربية، وحرم قنصل عام جنوب إفريقيا.  
 
 
واستضافت الدائرة، بالتعاون مع رابطة سيدات السلك الدبلوماسي بدبي والإمارات الشمالية، 6 أجنحة للدول المشاركة، حيث قدّم الجناح الإماراتي رقصة العيالة، والعديد من الأكلات التراثية الإماراتية، بينما قدّم الجناح المصري عرض الفلكلور الشعبي ورقصة التنورة وبعض الأكلات الشعبية المميزة. وقدم الجناح العماني الحلوى العمانية المميزة، فيما قدم الجناح الأردني الدبكة الأردنية، وعرض الجناح الفلسطيني وصلة فلسطينية عن التراث الفلسطيني، والأكلات الفلسطينية. وأخيراً استعرض جناح جنوب إفريقيا مشغولات تراثية، وتصاميم للأزياء في جنوب إفريقيا.