المبادرات والمشاريع

جمارك دبي تنظم يوماً رياضياً مفتوحاً لموظفيها ومعرضاً للأغذية الصحية 

 

نظمت جمارك يوم الأربعاء 2 مارس، يوماً رياضياً مفتوحاً لموظفيها تحت شعار "لياقتي صحتي"، وذلك استلهاماً من حديث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، يوم السبت من الأسبوع الماضي أثناء حضور سموه "سباق سبارتان"، بمرافقة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي، حول أهمية الرياضة في حياة الفرد.
نظم فعاليات "لياقتي صحتي" مركز التدريب الجمركي بالتعاون مع لجنة الأنشطة الاجتماعية والرياضية بالدائرة، بحضور سعادة أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، وعدد كبير من موظفي وموظفات الدائرة، بما يعكس حرص الإدارة العليا في جمارك دبي على تشجيع موظفيها وموظفاتها على ممارسة الرياضة لما في ذلك من آثار إيجابية على صحتهم وأدائهم.
وقد اتخذت جمارك دبي من مقولات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال" سباق سبارتان" أمراً فعلياً لتنفيذ اليوم الرياضي لموظفي الدائرة في مقرها الرئيسي، حيث قال سموه: "الرياضة تهذب روح وجسد وسلوك الإنسان"، وقال سموه كذلك: "الرياضة يجب أن تكون ثقافة يومية لكل فرد من أفراد المجتمع". كما ذكر سموه أن الرياضة يجب أن تكون جزءاً مهماً من أجندة برنامجنا اليومي.
وافتتح سعادة أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، معرض الخدمات الرياضية والمنتجات الصحية، بحضور يوسف عزير مبارك، رئيس لجنة الأنشطة الاجتماعية والرياضية في الدائرة، وعبد الكريم محمد سعيد، نائب رئيس اتحاد الإمارات لكمال الاجسام، وأنور آل علي، مدرب في مركز التدريب الجمركي صاحب فكرة اليوم الرياضي المفتوح، وعدد من الشخصيات الرياضية وموظفي جمارك دبي. وشمل المعرض العديد من الشركات المتخصصة في مجال الصحة والرياضة والأغذية الصحية، بمشاركة فريق طبي متخصص من مستشفى ميدكير في دبي، الذي أجرى فحوصات طبية للموظفين بما فيها قياس الوزن والطول ومؤشر كتلة الجسم. كما تم تنظيم العديد من المسابقات الرياضية بين الموظفين.
وخلال جولته في المعرض، أشاد سعادة أحمد محبوب مصبح بجهود القائمين على فعالية اليوم الرياضي المفتوح، خاصة وأنها تشجع موظفي الدائرة على ممارسة الرياضية، واتباع الطرق الصحيحة في التدريبات اليومية، وتناول الأطعمة الصحية التي تناسب كل فئة عمرية، مؤكداً أن جمارك دبي تشجع موظفيها على تبني العادات الصحية السليمة؛ وعلى رأسها ممارسة الرياضة، وتحرص على دعمهم في المناسبات والمحافل الرياضية، إلى جانب تنظيم الفعاليات الرياضية المتميزة، لتذكير الموظفين وخاصة المفتشين بأهمية الحفاظ على لياقتهم البدنية وبالتالي مظهرهم العام باعتبارهم سفراء لدولة الإمارات ولإمارة دبي أمام القادمين للدولة عبر المنافذ المختلفة للإمارة.
وأشار سعادته إلى أنه – وضمن فعاليات اليوم الرياضي المفتوح في الدائرة - تم تنسيب 200 مفتش جمركي في دورة لياقة بدنية تساعدهم على ممارسة عملهم بأكمل وجه، بالإضافة إلى تقديم خصومات خاصة لموظفي جمارك دبي من أحد الأندية الرياضية المنتشرة في الدولة.
كما افتتح السيد سعيد أحمد الطاير، المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتشريعات في جمارك دبي، خلال فعاليات "لياقتي صحتي" ورش توعوية شارك فيها عدد من المتخصصين في مجال اللياقة البدنية والتغذية الصحية، الذين قدموا محاضرات وعروضاً حول أهمية ممارسة الرياضة في حياتنا والأغذية الصحية التي يجب أن يتناولها الفرد. وقد تم التنسيق مع عدة شركات متخصصة في مجال التغذية الصحية، إضافة إلى مشاركة عدد من الأبطال المواطنين وغيرهم في رياضة بناء الأجسام، الذين قاموا بتزويد ممارسي هذه الرياضة من موظفي جمارك دبي بالأساليب السليمة والأغذية الصحية المناسبة لهم، إضافة إلى توفير أجهزة رياضية ومسابقات بين الموظفين.
 
 
 
وقدم عبد الرؤوف قرعيش من مركز دكتور نيوترشن، جلسة توعوية حول أهمية التغذية الصحية شارك فيها متخصصون في هذا المجال ومنهم عبد الرؤوف قرعيش من مركز "دكتور نيوترشن"، الذي قدم عرضاً حول الاحتياجات الغذائية لجسم الإنسان والمشاكل الغذائية وأسباب السمنة، كما قدم نصائح حول كيفية التحكم في الوزن وأهمية ممارسة الرياضة. كما شارك ممثلون عن فريق تايكوندو الإمارات من خلال تقديم عرض بعنوان الرياضة أسلوب حياة، تم التطرق من خلاله إلى أهمية اعتبار الرياضة جزءاً أساسياً من حياة الفرد وتأثيرها الإيجابي على أدائه على الصعيد الشخصي والمهني.
وفي بداية الفعالية، ألقى السيد عبد الله العرة، مدير تدريب المفتشين في مركز التدريب الجمركي، والسيد يوسف عزير مبارك، رئيس لجنة الأنشطة الاجتماعية والرياضية في جمارك دبي، كلمات ترحيبية بالمشاركين والحضور.
وتعليقاً على تنظيم اليوم الرياضي المفتوح، قال السيد يوسف عزير: "(الرياضة يجب أن تكون ثقافة يومية لكل فرد من أفراد المجتمع)؛ هذه نظرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لممارسة الرياضة، نعم ثقافة يومية، عادة لكل فرد في المجتمع، لأننا نريد أن نبني مجتمعاً قوياً يتمتع أفراده بالصحة والعافية لاستكمال الغرس والبناء."
وأضاف: "إن فوائد الرياضة لا تقتصر على الناحية الجمالية للأجسام فحسب، ومعنا هنا اليوم أبطال في مختلف الرياضات يعلمون ذلك جيداً، فهي تحافظ على صحة الإنسان وتبعد عنه الكثير من الأمراض والمخاطر الصحية، ولذلك تحرص الدائرة من خلال لجنة الأنشطة الاجتماعية والرياضية على الاستغلال الأمثل لكافة المناسبات الرياضية لنشر الوعي بين الموظفين بأهمية ممارسة الرياضة، وتشجيعهم على الممارسات الصحية المختلفة في جميع جوانب الحياة. وأود أن أتوجه بالشكر للقائمين على تنظيم هذه الفعالية من مركز التدريب الجمركي ولجنة الأنشطة الاجتماعية والرياضية، آملين أن تعود هذه الفعاليات بنتائج إيجابية على الموظفين، وتسهم في رفع مستوى الوعي لديهم حول أهمية المحافظة على لياقتهم وصحتهم، وأن تتكرر اجتماعاتنا في فعاليات رياضية متميزة لجمارك دبي في المستقبل."
 
 
وفي نهاية الورش التوعوية، كرّم السيد سعيد أحمد الطاير والسيد يوسف عزير مبارك والدكتورة شيخة الغافري، مدير مركز التدريب الجمركي، الجهات والشخصيات الرياضية التي ساهمت في إنجاح الفعالية في جمارك دبي.
جدير بالذكر أنه تم التركيز خلال فعاليات اليوم الرياضي المفتوح في جمارك دبي على مفتشي الدائرة، نظراً لما تتطلبه طبيعة عملهم من لياقة ومجهود ذهني وبدني، فهم خط الدفاع الأول على منافذ الحدود البرية والبحرية والجوية، ويتطلب عملهم قدراً عالياً من اليقظة للمساهمة في الحفاظ على أمن الدولة. وقد ارتدى موظفو وموظفات الدائرة الزي الرياضي فترة الدوام الرسمي، كما تم توزيع قمصان رياضية بيضاء عليهم تحمل شعار جمارك دبي.