المبادرات والمشاريع

استيعاب ذوي الإعاقة وتمكينهم عنوان لتحضر الأمم 

 

ثمن سعادة أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي، خطوة إقامة معرض (إكسبو ذوي الإعاقة 2016) في الفترة من 9 إلى 11 فبراير 2016، تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي، والذي يستقطب أحدث التطورات التكنولوجية وأفضل الممارسات الدولية في مجال خدمات ذوي الإعاقة، وقال: "نحن سعداء أن نكون شركاء لهذا هذا الحدث الهام الذي يوفر فرصة مثالية للتعرف والاطلاع على التقنيات الحديثة والحلول الذكية لخدمة هذه الشريحة من المجتمعين المحلي والعالمي، وتعزيز دور الجهات الحكومية في تحقيق توجيهات قيادتنا الحكيمة بإسعاد الجمهور والعملاء من خلال خدمات حكومية متميزة تراعي كافة الفئات والشرائح، وحرصها على تقديم أفضل مستويات الرعاية الانسانية لهذه الفئة".
وأضاف مدير جمارك دبي: "تماشياً مع رؤية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بأن تصبح دبي المدينة الأكثر صداقة لذوي الإعاقة في العام 2020، تحرص جمارك دبي على أن تراعي خدماتها ومرافقها في مبناها الرئيسي وكافة المنافذ الجمركية فئة ذوي الإعاقة بيسر وسلاسة، فهم مكون رئيسي في أي مجتمع"، مؤكدا أن استيعابهم وتمكينهم عنوان تحضر الأمم.
وقال مدير جمارك دبي إن الدائرة توفر العديد من الخدمات للمعاقين، ابتداءً من المبنى الرئيسي، الذي يعد صديقاً للمعاقين من حيث أماكن الصعود والنزول، ومواقف السيارات المخصصة لهم بالقرب من المدخل الرئيسي، كما يعمل في الدائرة موظفون من ذوي الإعاقة في العديد من الإدارات والمراكز الجمركية عدا مجال التفتيش، وتم أبضا مراعاة المسافرين مستخدمي مطارات دبي، حيث خصصت الدائرة في المناطق الجمركية مسارات خاصة لذوي الإعاقة لتسهيل حركتهم وتقديم خدمات مميزة لهم، وتقديراً لهذه الجهود والمبادرات، حصلت جمارك دبي مؤخراً على جائزة "فكرة العام 2015 - فئة ذوي الإعاقة" من منظمة الأفكار البريطانية ضمن جوائز دورة 2015، عن فكرة بوابة ذوي الإعاقة في مطار دبي التي تقدم بها موظفان جمركيان في إدارة عمليات المسافرين في الدائرة، لتخصيص بوابة ومنصة جمركية خاصة لجميع المسافرين من ذوي الإعاقة وكبار السن الذين يستخدمون الكراسي المتحركة من أجل تسهيل وتسريع إنجاز معاملاتهم الجمركية.
ويوجد في الدائرة فريق عمل يضم المعنيين في الإدارات المختلفة لعمل زيارات ميدانية لجهات أخرى للاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في مجال خدمات المعاقين.
   
وأضاف سعادة أحمد محبوب مصبح أن جمارك دبي تعفي حالياً  السلع والمواد المستخدمة من قبل ذوي الإعاقة من الرسوم الجمركية ضمن الشروط الواردة في قرار مجلس الوزراء، وذلك تنفيذا لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " القاضية بإعفاء السلع والمواد الخاصة بهذه الفئة من أية رسوم جمركية أو ضريبية تخفيفاً للأعباء التي تقع على كاهلها واستنادا لقرار مجلس الوزراء بهذا الشأن، موضحاً أن جمارك دبي كانت قد أصدرت العام الماضي إعلانا ينص على إعفاء ثمان سلع من المواد المرتبطة بذوي الإعاقة، تشمل المواد التعليمية والطبية والوسائل والأدوات والآلات وقطع غيارها ووسائل النقل اللازمة لذوي الإعاقة مثل المقاعد ذات العجلات إن كانت بمحرك أو بآلية دفع أخرى، بجانب السيارات المعدة خصيصا لتقاد باليدين دون الرجلين لاستعمال المقعدين أو المصابين بشلل الرجلين معاً والعكازات المصممة خصيصا لذوي الإعاقة وأجهزة تسهيل السمع للصم وأجهزة الكلام لفاقدي القدرة على استخدام حبالهم الصوتية والأجهزة الالكترونية للمكفوفين وغيرها من المواد والسلع والأدوات الخاصة بفئة ذوي الإعاقة.