تفصيل الخبر

​​​​

جمارك دبي تبحث تعزيز التعاون والتنسيق مع جمعية الامارات للملكية الفكرية في مكافحة البضائع المقلدة 





تواصل جمارك دبي دعمها لجهود حماية حقوق الملكية الفكرية بتعزيز التعاون والتنسيق مع جمعية الإمارات للملكية الفكرية، حيث استقبل سعادة أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي اللواء الدكتور عبدالقدوس العبيدلي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية، وحضر اللقاء من جمارك دبي منصور المالك المدير التنفيذي لقطاع التشريعات الجمركية ويوسف عزير مبارك مدير إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية وخلود الحوسني ضابط توعية وتثقيف في الإدارة، فيما ضم الوفد الزائر العقيد الدكتور عبدالرحمن المعيني الأمين العام للجمعية، وفاطمة خلف الحوسني عضو مجلس إدارة الجمعية.

وتم خلال اللقاء تقديم عرض مرئي عن المشاركات الثنائية والتعاون بين جمارك دبي وجمعية الإمارات للملكية الفكرية، كما تم بحث التعاون المستقبلي ومشاركة جمارك دبي في المؤتمر الإقليمي العاشر لأجهزة إنفاذ القانون لمكافحة جرائم الملكية الفكرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا في ديسمبر 2021.



وقال أحمد محبوب مصبح: "نحرص على تطوير التعاون مع جمعية الإمارات للملكية الفكرية لتحقيق أفضل النتائج على صعيد مكافحة البضائع المقلدة والدفاع عن حقوق أصحاب العلامات التجارية والمبدعين والمبتكرين في الاستفادة من أفكارهم وابتكاراتهم، ونعمل على تنظيم الفعاليات والأنشطة المشتركة مع الجمعية لتوعية المجتمع بأهمية حماية حقوق الملكية الفكرية ودورها في المحافظة على صحة وسلامة الافراد إلى جانب أهميتها الاقتصادية من خلال توفير بيئة تجارة آمنة تحمي أصحاب العلامات التجارية من البضائع المقلدة وتحفز الاستثمار في التطوير والابتكار لإطلاق البضائع الجديدة والمطورة في الأسواق ما يدعم قدرة الافراد على تحقيق اقصى استفادة ممكنة من مشترياتهم ويمكن اصحاب العلامات التجارية من تحسين عائدهم المالي".



وأضاف: "تكتسب جهودنا لحماية حقوق الملكية الفكرية أهمية أكبر في مرحلة انتعاش الاقتصاد التي نشهدها مع تسارع التعافي الصحي من أزمة جائحة كوفيد 2021، وقد بلغ إجمالي عدد حالات نزاع الملكية الفكرية التي قامت الدائرة بحلها في الربع الاول من العام 2021 نحو 81 حالة نزاع تبلغ قيمتها التقديرية نحو 11.3 مليون درهم، وفي العام 2020 تم حل 255 حالة من حالات نزاع الملكية الفكرية بقيمة تقديرية بلغت 62.2 مليون درهم، ما يظهر مدى التقدم المحقق في مكافحة البضائع المقلدة من خلال التصدي لها ومنع دخولها من المنافذ الحدودية لإمارة دبي، دعماً للتطور الاقتصادي الذي تحققه دولة الامارات وتتوجه بالمزيد من الإنجازات ونحن نحتفل باليوبيل الذهبي للدولة في عام الخمسين".

وأعرب اللواء الدكتور عبدالقدوس العبيدلي عن الشكر والتقدير لجهود جمارك دبي ودعمها لجمعية الامارات للملكية الفكرية من خلال المشاركة الفاعلة للدائرة في المؤتمرات والفعاليات التي نظمتها الجمعية طوال الاعوام السابقة، مؤكداً الحرص على تعزيز التعاون والتنسيق لخدمة الاقتصاد الوطني وحماية المجتمع من اخطار القرصنة والتقليد.

من جانبه قال يوسف عزير مبارك: "تتكامل جهودنا مع جمعية الإمارات للملكية الفكرية ونعمل سوياً على تعزيز التوعية بمخاطر وأضرار البضائع المقلدة لإشراك كافة فئات المجتمع في جهود التصدي لهذه البضائع لتطوير بيئة التجارة والعمل على جذب المزيد من التجار والمستثمرين في المراحل المقبلة من تطورنا الاقتصادي"





ملاحظات المستخدم

الاسم *
ردود الفعل *

* سوف يتم عرض التعليق بعد موافقة المشرف

لا توجد تعليقات !